• بحث عن
  • حكاوي إفريقيا| ريمونتادا مصرية ووداع مبكر في “كان 2000”

    محمود أحمد

    يمتلئ عالم كرة القدم بالعديد من الحكايات الإنسانية والقصص المثيرة والكارثية بعيدًا عن الصراعات التي يشهدها العشب الأخضر من أجل المنافسة على الألقاب والبطولات.

    ونحن نعيش على أصداء استضافة مصر لأمم إفريقيا خلال الفترة من 21 يونيو حتي 19 يوليو المقبل كان لابد أن نقطف ثمرة من إحدى هذه القصص.

    “القاهرة 24” تقدم الحلقة العاشرة من “حكاوي إفريقيا” عن ريمونتادا منتخب مصر أمام بوركينا فاسو في أمم إفريقيا 2000.

    أمم إفريقيا 2000

    قرر الاتحاد الإفريقي “كان” تنظيم بطولة أمم إفريقيا عام 2000 في نسختها الـ22 بتنظيم مشترك بين دولتين لأول مرة بين غانا ونيجيريا بدلاً من زيمبابوي.

    ودخل منتخب مصر بطولة 2000 وهو بطل النسخة السابقة في بوركينا فاسو للمرة الرابعة في تاريخه عقب الفوز على جنوب إفريقيا بهدفين دون رد في المباراة النهائية مع الجنرال محمود الجوهري.

    وشهدت القيادة الفنية للمنتخب الوطني في “كان 2000” تولي الفرنسي جيرار جيلي المهمة بدلاً من محمود الجوهري، ووقع منتخب مصر في المجموعة الثالثة التي ضمت السنغال وزامبيا وبوركينا فاسو، وستقام مبارياتها على الأراضي النيجرية.

    وقص الفراعنة شريط افتتاح مبارياته بالفوز على زامبيا في 23 يناير بهدفين دون رد عن طريق ياسر رضوان وحسام حسن. ونجح حسام حسن في حسم مواجهة السنغال بإحراز هدف المباراة الوحيد ليفوز الفراعنة باللقاء ويضمن التأهل للدور الثاني للبطولة.

    مباراة الريمونتادا..

    بالرغم من ضمان المنتخب الوطني للتأهل إلا أنه خاض المباراة والتي أقيمت في الثاني من فبراير بكل قوة، وفي المقابل كان بوكينا فاسو يسعى للفوز من أجل الحفاظ على فرصه في التأهل للدور الثاني.

    وكان منتخب بوركينا فاسو يمتلك نقطة واحدة عقب التعادل الإيجابي1/1 أمام زامبيا، بعد أن تلقى خسارة في المواجهة الأولى أمام السنغال 3/1.

    نجح بوركينا فاسو في التقدم بهدف نظيف في بداية اللقاء، قبل أن يتبعه بهدف ثان في الدقيقة 30 من المباراة، لتتأزم الأمور على الفراعنة. وقبل نهاية الشوط الأول أحيا أحمد صلاح حسني الأمل للمنتخب الوطني بإحراز الهدف الأول، وفي الشوط الثاني حاول الفراعنة بجدية إدراك التعادل وكان لهم ما  أردوا بتسجيل حسام حسن الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 75. وبعد 10 دقائق أحرز هاني رمزي الهدف الثالث، ثم قضى عبد الحليم علي على الأمور بإحراز الهدف الرابع في نهاية اللقاء.

    توديع مبكر..

    وبالرغم من تأهل منتخب مصر للدور الـ16 بعد أن حقق العلامة الكاملة وتحقيقه الفوز في الـ3 مباريات خلال دور المجموعات إلا أنه ودع البطولة مبكرًا على يد تونس بهدف نظيف عن طريق خالد بدرة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق