بعد رقصة مثيرة في موازين.. معجبي ميريام فارس: “بعيدا عن اللي حصل هي ملكة المسرح” (فيديو)

محمد كمال

أثارت الفنانة ميريام فارس مؤخراً ضجة بعدما أخطأت في حق مصر بقولها “انا تقيلة على مصر” حين سألتها احد الصحفيات بعدم ظهورها في الساحة المصرية، ومن ناحية أخرى أحيت ميريام فارس حفلاً ضمن مهرجان موازين.

حيث قامت بأحد استعراضتها الشهيرة بها، ونشر معجبي ميريام عبر الانستجرام فيديو يتضمن جزء من تلك الاستعراضات معلقين عليه قائلين: “بعيداً عن كل شي صار و بعيدا عن قمامة الإعلام خلونا نفرفش شوي بهالفيديو لملكة المسرح ميريام فارس بمهرجان موازين “.

 

//www.instagram.com/embed.js

وأصدرت ميريام فارس مؤخراً، بيانًا اعتذرت فيه عن تصريحاتها المسئية لمصر ، أصدرت بيان أوضحت فيه حقيقة هذه التصريحات، وأعربت خلاله عن امتنانها واعتزازها بالجمهور والشعب المصري الذي احتضنها منذ نشأتها الفنية.

وأكدت ميريام، على اعتذارها للشعب المصري كله عن سوء فهم كلماتها وتعبيرها خلال المؤتمر الصحفي،  وأشارت إلى أنه تم فهم كلماتها وتعابيرها بشكل خارج السياق وأنه تم تحريف المعنى مشيرة الى انه لايمكن لاحد ان يزايد على حبها وتقديرها لمصر وشعبها.

وقالت إنها ارسلت رسالة إلى الفنان هاني شاكر بصفته رمزًا فنيًا مصريًا وعربيًا، ونقيب الموسيقيين المصريين كالتالي، “أتوجه بكلامي للشعب المصري الحبيب، على هامش المؤتمر الصحفي الذي أجريته البارحة بتاريخ 22-6-2019 ضمن فعاليات مهرجان موازين وعلى هامش السؤال الذي طرح علي وهو: “لماذا قلَت حفلاتك اليوم في مصر علماً أنك كنت في بداياتك تقيمين حفلين لثلاثة في الأسبوع؟”.

وتابعت: “كان جوابي واضحاً، أن مع مرور الوقت كبرت وتطورت فنياً وأصبحت متطلباتي أكبر وصارت شوي تقيلة على مصر بما معنى كبرت متطلباتي على المتعهدين المصريين الذين كنت أتعامل معهم في بداياتي”.

وأضافت خلال رسالتها: “أعيد وأكرر قلتُ “صارت” يعني “أصبحَت” وليس “صِرتُ” يعني “أصبحتُ” والفرق شاسع، وأكملت كلامي قائلة: لهذا السبب قلّت حفلاتي في مصر أي “لم أعد أحيي حفلتين أو ثلاثة في الأسبوع”، وهذا منطقي جداً حالي كحال جميع النجوم العرب الذين يحيون حفلتين أو ثلاثة في السنة وليس في الأسبوع الواحد في بلدنا الثاني مصر”.

وأردفت ميريام فارس: “أنا لم أتعالى على زملائي الفنانين كما حاول البعض تحريف كلامي والاصطياد في الماء العكرة، ولم أتعالى على الشعب المصري أنا التي وفي كل مقابلاتي الصحفية أقول وأعيد أنني انطلقت من لبنان ولكن نجوميتي منحتني إياها مصر. أرجوكم لا أحد يحاول أن يزايد على محبتي واحترامي وتقديري لجمهورية مصر العربية والشعب المصري الحبيب. يؤسفني أن لهجتي اللبنانية وردّي المختصر فتح مجال لجدل كبير وسوء تفاهم أكبر. أعتذر من الشعب المصري فقد خانني التعبير باللبناني وكما قلت في المؤتمر الصحفي البارحة تحيا مصر أعيد وأكرر : تحيا مصر”.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق