تعرف على موعد عيد الأضحى المبارك

أعلن المعهد القومي للبحوث الفلكية،عن موعد عيد الأضحى ، حيث أكدت الحسابات أن 10 أغسطس المقبل هو موعد وقفة عرفات، و11 أغسطس أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وكشفت دار الإفتاء المصرية، عن استطلاع هلال شهر ذو القعدة يوم 29 شوال الموافق 3 يوليو المقبل، مؤكدة أن إعلان نتيجة الاستطلاع سيكون عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

يُذكر أن تحديد موعد عيد الفطر المبارك، قد صاحبه جدل كبير، بعدما اختلفت العديد من البلدان الإسلامية حول أول أيام عيد الفطر، بينما قررت دار الأفتاء المصرية أنه يوافق يوم الأربعاء.

ووضحت دار الإفتاء المصرية، إعلان الأربعاء أول أيام عيد الفطر المبارك، وذلك خلال منشور عبر الصفحة الرسمية لها على الفيس بوك المصرية، وعن الحسابات الفلكية التي تحدد بدايات الشهور العربية.

وكتبت الصفحة على “الفيس بوك”:” الحسابات الفلكية التي تحدد بدايات الشهور العربية مقدمًا لسنين يجوز الاستئناس بها، ولكن بداية الشهر لا تتحقق شرعًا إلا بالرؤية الشرعية”.

موعد عيد الأضحي  المبارك

وأصدرت الدار بيانًا أوضحت فيها أنه استطلعت  هلال شهر شوال لعام ألف وأربعمائة واربعين هجريا بعد غروب شمس يوم الاثنين التاسع والعشرين من شهر رمضان المبارك لعام ألف وأربعمائة وأربعين هجريا، الموافق الثالث من شهر يونيو لعام ألفين وتسعة عشر ميلاديا بواسطة اللجان الشرعية والعلمية المنتشرةِفي أنحاء الجمهورية.

صلاة عيد الأضحى

وتابعت: “قد تحقق لدينا شرعًا من نتائج هذه الرؤية البصرية الشرعية الصحيحة عدم ثبوتِ رؤية هلال شهر شوال لعام ألف وأربعمائة وأربعين هجريا بالعين المجردة. وعلى ذلك تعلن دارُ الإفتاءِالمصرية أن يوم الثلاثاء الموافق الرابع من شهر يونيو لعام ألفين وتسعة عشر ميلاديا هو المتمم لشهر رمضان لعام ألف وأربعمائة وأربعين هجريا، وأن يوم الأربعاء الموافق الخامس من شهر يونيو هو أول أيام العيد المبارك لعام ألف وأربعمائة وأربعين هجريا”.

دار الافتاء تعلق على استبعاد عمرو وردة من منتخب مصر: «التحرش الجنسي من الكبائر» (صورة)

علقت دار الافتاء المصرية على قرار استبعاد عمرو وردة من منتخب مصر، عقب ظهوره فى مقاطع فيديو جنسية على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت دار الافتاء عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”:

التحرش الجنسي جريمة وكبيرة من كبائر الذنوب، وقد توعد الإسلام فاعليه بالعقاب الشديد في الدنيا والآخرة، قال تعالى: ﴿والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانًا وإثمًا مبينًا﴾ [الأحزاب: 58].
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق