• بحث عن
  • أزمة محتملة بين الأردن والإمارات.. زوجة محمد بن راشد تهرب إلى إنجلترا وتلجأ للمحاكم

    أزمة كبيرة دوت في أروقة الأسرة الحاكمة في الإمارات العربية المتحدة، بعد هروب زوجة محمد بن راشد ، الأميرة هيا بنت الحسين، نجلة ملك الأردن الراحل، الحسين بن طلال،  عقب إنفصالها عن زوجها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي ونائب رئيس الإمارات، ورئيس مجلس الوزراء.

    انفصال اثنين من أبرز أفراد العائلات المالكة في الشرق الأوسط، لم يمر مرور الكرام، بل أحدث ضجةً كبيرةً، بعدما أفردت الصحف العالمية صفحاتها لتناول الأزمة التي عقبت الانفصال، ولجوء هيا بنت الحسين إلى القضاء في معركة ضد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

    صحيفة “الجارديان” البريطانية، ذكرت في تقرير لها، أن هناك معركة قانونية بين الشيخ محمد بن راشد، وزوجته هيا بنت الحسين، بعد أن هربت ابنه ملك الأردن الراحل من دبي برفقة أولادها وقررت مقاضاة زوجها في المحاكم الإنجليزية.

    وبينت الصحيفة الإنجليزية، إن العائلة الحاكمة في الإمارات، شهدت في وقت سابق محاولة هروب الأميرة لطيفة، ابنة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولكن قوات كوماندوز ألقت القبض عليها على ساحل الهند وأعادوها قسرًا إلى منزلها في دبي.

    العائلة المالكة في الإمارات، علقت على واقعة هروب الأميرة لطيفة، قائلة إن تلك القصة خيالية، لافتةً إلى أن الفتاة كانت عرضة للاستغلال وتم خطفها ثم استعادتها.

    وحول الأميرة هيا بنت الحسين، كشفت “الجارديان” أن الفندق الذي تسكن به زوجة محمد بن راشد، يقع بالقرب من العائلة المالكة البريطانية، مشيرةً إلى أنها تمتلك منزلًا قيمته 85 مليون جنيه إسترليني بالقرب من قصر “Kensington Palace”.

    فرحة وطن.. حفل زفاف أبناء محمد بن راشد يشعل مواقع التواصل الاجتماعي

    ولفتت، إلى أن الأميرة هيا بنت الحسين، تزوجت الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في 2004، وهي زوجته السادسة، وتلقت تعليمها في المدارس الخاصة في المملكة المتحدة، ودرست الفلسفة والسياسة والاقتصاد في جامعة أكسفورد، ثم عملت في اللجنة الأولمبية الدولية، وتم اختيارها كسفيرة للنوايا الحسنة لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة.

    ولفت تقرير “الجارديان”، إلى أن هناك مزاعم تفيد أن هيا بنت الحسين قد تشعر بالقلق إزاء سلامتها الشخصية في بريطانيا، زعامة أن هناك مطالب إماراتية للسلطة البريطانية، بعودة الأميرة إلى دبي، الأمر الذي نفته سفارة الإمارات العربية المتحدة في لندن، مؤكدةً أنها لم تدخل في أي نقاش حول وجود الأميرة هيا في بريطانيا.

    وقال الناطق باسم السفارة الإماراتية، إن حكومه بلاده لا تنوي التعليق على المزاعم التي تتعلق بحياة والسلامة الشخصية لأفراد الأسرة المالكة أثناء تواجدهم في دبي.

    من جانبها، قالت ردا سترلينج، الرئيس التنفيذي لحملة “المعتقلون في دبي”، إنهم يعلمون أن الأميرة لطيفة، ابنة الشيخ محمد بن راشد، هربت من الإمارات العربية المتحدة وطلبت اللجوء، وادعت بأنها تعرضت لسوء المعاملة على أيدي والدها، لافتةً إلى أن الأميرة هيا قد هربت أيضًا.

    وأضافت، أن هروب زوجة محمد بن راشد الأميرة هيا، يثير تساؤلات عديدة حول ما دفعها إلى الفرار من زوجها، نائب رئيس الإمارات ورئيس الوزراء وحاكم دبي، مؤكدةً أنها إمرأة حرة وشقيقة ملك الأردن، ولكن ذلك لا يجعلها آمنة.

    وأوضحت “الجارديان” البريطانية، رفض محامو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، التعليق على القضية وما يُثار حولها من مزاعم.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق