“التلواني”: التأمين الصحي الشامل يقلل من إنفاق المواطن المصري

قال الدكتور أمير التلواني، مسؤول التحول المؤسسي لمشروع التأمين الصحي الشامل، إن مشروع التأمين الصحي الشامل يرجع إلى مفهوم التغطية الصحية الشاملة.

وتابع “التلواني”، خلال حواره مع الإعلامية جيهان لبيب، ببرنامجها “90 دقيقة”، المذاع على فضائية “المحور” مساء اليوم الأربعاء: “نستهدف تغطية جميع المواطنين بجمهورية مصر العربية صحيًا بأن يكونوا تحت مظلة صحية موحدة وليست مفتتة”.

وأضاف، أن المنظومة ستتيح للمواطن حرية اختيار تلقي الخدمة، لافتًا إلى أن إطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل يقلل من إنفاق المواطن المصري على الرعاية الصحية.

الصحة تدعو سكان بورسعيد للتوجه إلى الوحدات الصحية لعمل الفحوصات اللازمة ضمن “التأمين الصحي الشامل”

وفي وقت سابق، تفقد وفد من وزارة الصحة، بصحبة اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، صباح اليوم، مستشفى النصر التخصصى للأطفال،  وذلك لمتابعة التشغيل التجريبى لمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديد.

وقالت وزارة الصحة، أن كافة الخدمات الطبية والتشخيصية والعلاجية موجودة الآن فى المنشآت الطبية بمحافظة بورسعيد، وتقدم على أعلى مستوى طبي للمرضى.

وأشارت الوزارة إلى أنها تكاتف مؤسسات الدولة مع منظمات المجتمع المدني، والمنظمات الدولية، سيحقق طفرة صحية، وفقًا لرؤية القيادة السياسية وتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتقديم أفضل رعاية طبية للمواطنين بالمنظومة الجديدة.

ودعت وزارة الصحة فى بيان اليوم مواطني محافظة بورسعيد للتوجه إلى الوحدات الصحية لفتح الملفات والتسجيل وعمل الفحوصات اللازمة و التى تجرى بالمجان، وذلك خلال مرحلة التشغيل التجريبى للمنظومة و التى بدأت يوم 1 يوليو وتستمر حتى 1 سبتمبر المقبل، إضافة إلى التعرف على طرق سداد الاشتراكات، مؤكدةً على أن الدولة تكفل غير القادرين فى المنظومة الجديدة.

وتفقد الوفد أقسام المستشفى المختلفة ومنها وحدة مجدي يعقوب للقلب والمجهزة بأحدث الأجهزة الطبية، وأقسام الأشعة المختلفة، ووحدة الرنين المغناطيسي، كما حرصت على زيارة بعض المرضى من الأطفال للاطمئنان على حالتهم الصحية متمنيةً لهم الشفاء العاجل، فيما أشاد المواطنين بالخدمة الطبية المقدمة لهم بالمنظومة الجديدة، مؤكدين أن المستشفى تقدم لهم كافة سبل الراحة والرعاية الطبية.

وذكرت وزارة الصحة أن مستشفى النصر تجرى اليوم 3 عمليات زراعة قوقعة و4 عمليات قسطرة قلبية منها حالة تم تحويلها أمس من الوحدة الصحية ضمن منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد، موضحة أن مثل هذه العمليات كانت لا تجرى بالمحافظة وكانت المرضى تتكبد مشقة السفر خارج المحافظة لإجراء هذه الجراحات الدقيقة، الأمر الذى وفرته المنظومة الجديدة.

ونفت الوزارة ما تم تداوله بأن هذه التوأمة بين القطاع الخاص والمستشفيات الحكومية هى خصخصة للمستشفيات الحكومية، ومؤكدة أن التوأمة مع المستشفيات الخاصة الغرض منه المساهمة فى وضع نظم تشغيل المستشفيات وفقا لأعلى معايير الجودة.

وأكدت وزارة الصحة، أن الفترة القادمة ستشهد متابعة دقيقة لتقديم الخدمة الطبية للمواطنين وفقا لأعلى معايير الجودة، وذلك بعد الانتهاء من مرحلة التجهيزات والإنشاءات، مشددة على ضرورة رضاء المريض أثناء تقديم الخدمة الطبية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق