• بحث عن
  • إنذار قانونى لـ”الموسيقيين” لمنع ميريام فارس من الغناء فى مصر (مستند)

    أحمد شعراني

    طالب اليوم أحمد محمد عبد الحميد المحامي، بإرسال إنذار قانونى على يد مُحضر لنقابة الموسيقيين، وذلك لمنع مريام فارس من الغناء فى مصر، لما صدر منها من كلام يسئ إلى قدر مصر وقيمتها وشأنها وذلك من خلال تصريحاتها الصحفية والمسجلة تلفزيونيًا في مهرجان موازين.

     

    واعتبر المحامي أن ما بدر من ميريام من تصريحات من شأنها الإساءة إلى قدر مصر وقيمتها التي صنعتها وقدمتها هي وغيرها من المطربين والمطربات العرب للجمهور واتسع انتشارهم بين أنحاء الوطن العربي وكان ذلك بفضل مصر عليهم وهو ما قوبل بنكران الجميل

     

    وطالب أحمد عبد الحميد المحامي من نقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر، بضرورة عدم إصدار أية تصاريح للمطربة المذكورة للغناء داخل جمهورية مصر العربية نظرًا لما بدر منها من إساءة لمصر وشعبها.

    وكانت قد قدمت ميريام اعتذار للشعب المصري عن طريق فيديو، حصل عليه “القاهرة 24″، كررت فيه ما قالته خلال بيان اعتذارها أمس، وأكدت ميريام على اعتذارها للشعب المصري كله عن سوء فهم كلماتها وتعبيرها خلال المؤتمر الصحفي،  وأشارت خلال المكالمة التليفونية أنه تم فهم كلماتها وتعابيرها بشكل خارج السياق وأنه تم تحريف المعنى مشيرة الى انه لايمكن لاحد ان يزايد على حبها وتقديرها لمصر وشعبها.

    وقالت ميريام رسالة للفنان هاني شاكر موجهة للشعب المصري، رسالة أرسلتها إلى الفنان هاني شاكر بصفته رمزا فنيا مصريا وعربيا وكنقيب الموسيقيين المصريين كالتالي، “أتوجه بكلامي للشعب المصري الحبيب، على هامش المؤتمر الصحفي الذي أجريته البارحة بتاريخ 22-6-2019 ضمن فعاليات مهرجان موازين وعلى هامش السؤال الذي طرح علي وهو: “لماذا قلَت حفلاتك اليوم في مصر علماً أنك كنت في بداياتك تقيمين حفلين لثلاثة في الأسبوع؟”.

    كان جوابي واضحاً، أن مع مرور الوقت كبرت وتطورت فنياً وأصبحت متطلباتي أكبر وصارت شوي تقيلة على مصر بما معنى كبرت متطلباتي على المتعهدين المصريين الذين كنت أتعامل معهم في بداياتي.

    قبل صعودها مسرح موازين.. ميريام فارس تقدم اعتذار للشعب المصري: صنعت نجوميتي في مصر (فيديو)

    وأضافت ميريام خلال رسالتها، أعيد وأكرر قلتُ “صارت” يعني “أصبحَت” وليس “صِرتُ” يعني “أصبحتُ” والفرق شاسع، وأكملت كلامي قائلة: لهذا السبب قلّت حفلاتي في مصر أي “لم أعد أحيي حفلتين أو ثلاثة في الأسبوع”، وهذا منطقي جداً حالي كحال جميع النجوم العرب الذين يحيون حفلتين أو ثلاثة في السنة وليس في الأسبوع الواحد في بلدنا الثاني مصر.

    وقالت: أنا لم أتعالى على زملائي الفنانين كما حاول البعض تحريف كلامي والاصطياد في الماء العكرة، ولم أتعالى على الشعب المصري أنا التي وفي كل مقابلاتي الصحفية أقول وأعيد أنني انطلقت من لبنان ولكن نجوميتي منحتني إياها مصر. أرجوكم لا أحد يحاول أن يزايد على محبتي واحترامي وتقديري لجمهورية مصر العربية والشعب المصري الحبيب. يؤسفني أن لهجتي اللبنانية وردّي المختصر فتح مجال لجدل كبير وسوء تفاهم أكبر. أعتذر من الشعب المصري فقد خانني التعبير باللبناني وكما قلت في المؤتمر الصحفي البارحة “تحيا مصر” أعيد وأكرر : “تحيا مصر”.

    قال الفنان هاني شاكر، نقيب المهن الموسيقية، إن الفنانة ميريام فارس، هاتفته بعد ساعات قليلة من انتشار تصريحها التي اعتبرها الكثيرين إساءة لمصر، وكشفت له حقيقة هذه التصريحات وماذا كانت تقصد.

    وأضاف شاكر خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “مساء dmc”، الذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري على شاشة “dmc”: “الكلمة طلعت منها بشكل عفوي، وأبدت حزنها على أن كلامها اتفهم بهذا الشكل، ولا تقصد أي إهانة للشعب المصري”.

    وتابع: “قالت إن اللي بينجح في مصر بينجح في العالم العربي، ومحدش يقدر يغلط في الشعب المصري ولا يتعالى عليه”.

    واستطرد: “مكنتش تقصد إن أجرها غالي على الشعب المصري، وبعتتلي اعتذار مكتوب وهتعمل فيديو بعد شوية، أنا شايف إن الموضوع اتقفل وصاحبة الشأن اعتذرت، وأبدت احترامها للشعب المصري والمفروض إن يبقى عندنا قدر من التسامح وتقدير الموقف”.

    وعلى خلفية هذا الهجوم، أصدرت ميريام فارس بيان أوضحت فيه حقيقة هذه التصريحات، وأعربت خلاله عن امتنانها واعتزازها بالجمهور والشعب المصري الذي احتضنها منذ نشأتها الفنية.

    وأكدت ميريام، على اعتذارها للشعب المصري كله عن سوء فهم كلماتها وتعبيرها خلال المؤتمر الصحفي،  وأشارت إلى أنه تم فهم كلماتها وتعابيرها بشكل خارج السياق وأنه تم تحريف المعنى مشيرة الى انه لايمكن لاحد ان يزايد على حبها وتقديرها لمصر وشعبها.

    وقالت إنها ارسلت رسالة إلى الفنان هاني شاكر بصفته رمزًا فنيًا مصريًا وعربيًا، وكنقيب الموسيقيين المصريين كالتالي، “أتوجه بكلامي للشعب المصري الحبيب، على هامش المؤتمر الصحفي الذي أجريته البارحة بتاريخ 22-6-2019 ضمن فعاليات مهرجان موازين وعلى هامش السؤال الذي طرح علي وهو: “لماذا قلَت حفلاتك اليوم في مصر علماً أنك كنت في بداياتك تقيمين حفلين لثلاثة في الأسبوع؟”.

    وتابعت: “كان جوابي واضحاً، أن مع مرور الوقت كبرت وتطورت فنياً وأصبحت متطلباتي أكبر وصارت شوي تقيلة على مصر بما معنى كبرت متطلباتي على المتعهدين المصريين الذين كنت أتعامل معهم في بداياتي”.

    وأضافت خلال رسالتها: “أعيد وأكرر قلتُ “صارت” يعني “أصبحَت” وليس “صِرتُ” يعني “أصبحتُ” والفرق شاسع، وأكملت كلامي قائلة: لهذا السبب قلّت حفلاتي في مصر أي “لم أعد أحيي حفلتين أو ثلاثة في الأسبوع”، وهذا منطقي جداً حالي كحال جميع النجوم العرب الذين يحيون حفلتين أو ثلاثة في السنة وليس في الأسبوع الواحد في بلدنا الثاني مصر”.

    وأردفت ميريام فارس: “أنا لم أتعالى على زملائي الفنانين كما حاول البعض تحريف كلامي والاصطياد في الماء العكرة، ولم أتعالى على الشعب المصري أنا التي وفي كل مقابلاتي الصحفية أقول وأعيد أنني انطلقت من لبنان ولكن نجوميتي منحتني إياها مصر. أرجوكم لا أحد يحاول أن يزايد على محبتي واحترامي وتقديري لجمهورية مصر العربية والشعب المصري الحبيب. يؤسفني أن لهجتي اللبنانية وردّي المختصر فتح مجال لجدل كبير وسوء تفاهم أكبر. أعتذر من الشعب المصري فقد خانني التعبير باللبناني وكما قلت في المؤتمر الصحفي البارحة تحيا مصر أعيد وأكرر : تحيا مصر”.

    وتصدرت ميريام فارس تريند جوجل بسبب تصريحاتها الأخيرة حيث طالب الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بمنعها من دخول مصر.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق