“تويتر” يحذف حساب مدون مصري شهير متهم بالتحريض ضد اليهود (صورة)

منى أحمد

حذف موقع التدوينات القصيرة الشهير “تويتر”، حساب مدون مصري ساخر، لاتهامه بالتحريض ضد اليهود بسبب الأحداث الأخيرة التى تشهدها العاصمة تل أبيب فى أعمال عنف اجتاحت البلاد لمقتل شاب يهودي من أصول إثيوبية.

وقالت تقارير صحفية إسرائيلية، إن الكاتب الساخر هشام منصور غرد عبر حسابه على الموقع الشهير باللغة الإنجليزية داعيًا لقتل اليهود مما تسبب بإيقاف حسابه.

وبحسب صحف الكيان الصهيونى، فأن المدون الساخر الذي يتابعه نحو 820 ألف شخص، أطلق دعوات معادية وصريحة بالتحريض ضد اليهود حيث تفرض قواعد وقانونية.

إسرائيل وبس | سيدة مصرية تعلن دعمها لدولة الإحتلال.. وأفيخاي: الله يعينك على كلمة الصدق (فيديو)

تدوينة المدون الساخر عن اليهود
تدوينة المدون الساخر عن اليهود

وأضافت أن الموقع الشهير تجنب الترويج للعنف ضد الآخرين أو تهديدهم أو مضايقتهم على أساس العِرق أو العرقية أو الأصل القومي أو التوجّه الجنسي أو النوع أو الهوية الجنسية أو الانتماء الديني أو السن أو الإعاقة أو المرض الخطير.

وقال منصور في تغريدته كل السلبية في العالم يكمن وراءها اليهود، كل الإرهاب في العالم تسبب به اليهود، كل الكأبة والظلام وارءها اليهود، سرقوا كل الطاقة الإيجابية،  واعتبارا من بداية 2019 عادت كل هذه لأصحابها الحقيقيين”.

وأشارت التقارير إلى أن تغريدته اثارت جدلا  كبيرًا، وأن حذف حسابه جاء مساء الأثنين بعد 12 ساعة من نشرها، وتعرضه لبلاغات وهجوم كبير من مصريين وإسرائيليين.

أحداث عنف إسرائيل

شهدت مظاهرات إسرائيل أعمال عنف اجتاحت عدة مدن في إظهار حالة من الغضب بعد إطلاق النار على مراهق إسرائيلي إثيوبي يدعى سليمان تيكا، ما أدى إلى مقتله، وذلك على يد ضابط شرطة خارج الخدمة في كريات حاييم شمال حيفا.

وبحسب BBC، فأن مظاهرات إسرائيل جعلت القائم بأعمال مفوض الشرطة في إسرائيل يأمر أفراد الشرطة بالتحرك لتفريق المظاهرات التي قام بها أفراد من المجتمع الإثيوبي ومؤيديه في إسرائيل، بعد أن تحولت سلسلة من الاحتجاجات إلى أعمال عنف.

وقال مسئول بالشرطة الإسرائيلية إن 47 ضابطًا أصيبوا، وتم اعتقال 60 شخصًا، بينما هاجم المتظاهرون الشرطة والمدنيين، فى الفيديو الذي وزعته الشرطة يظهر اشتعال النيران في عدد من السيارات.

مظاهرات إسرائيل.. أعمال عنف تجتاح الكيان الصهيونى بعد مقتل شاب إثيوبى (فيديو)

كما يظهر مقطع فيديو آخر تم تداوله على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي مجموعة غاضبة وهي تقفز على سيارة وتحاول تحطيم نوافذها أثناء سيرها في الشارع.

وقالت الشرطة في بيان لها “على مدار الأيام الماضية سمحت الشرطة بتنظيم مظاهرات وسمحت للمتظاهرين بالتظاهر علنا. أجرت الشرطة حواراً مفتوحاً مع قادة المجتمع من أجل منع أعمال الشغب والعنف ضد الشرطة أو المدنيين“.

كما أضاف البيان إن “الشرطة تستجيب الآن بتفريق الاحتجاجات ومنع المزيد من أعمال الشغب والأعمال الخطرة التي يتعرض لها الشرطة والمدنيين“.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق