• بحث عن
  • فرج عامر يهاجم “اتحاد الكرة”: “خربتوها وقعدتوا على تلها” (صورة)

    محمود أحمد

    وجه فرج عامر رئيس نادي سموحة السكندري رسالة لاتحاد الكرة الذي تقدم أغلب أعضاءه باستقالتهم عقب وداع منتخب مصر لنهائيات أمم إفريقيا لكرة القدم.

    وكتب عامر عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “رسالتي إلى اتحاد كرة القدم خربتوها وقعدتوا على تلها”.

    وتابع: “وتلاعبتم في النتائج ووزعتوا التركة والمراكز والمناصب والغنائم علي حاشيتكم وتحولتم إلى طاغوت ترهبوا وتتآمروا على الشرفاء الذين لايسيروا في ركابكم”.

    وودع منتخب مصر نهائيات أمم إفريقيا من دور الـ16 عقب الخسارة أمام جنوب إفريقيا بهدف نظيف في اللقاء الذي أقيم بينهما مساء أمس السبت على استاد القاهرة الدولي.

    أول تحرك قضائي ضد اتحاد الكرة بعد الخسارة أمام جنوب إفريقيا (مستند)

    تقدم سمير صبري المحامي، ببلاغ عاجل للنائب العام، المستشار نبيل أحمد صادق، ضد رئيس وأعضاء مجلس ادارة اتحاد الكرة يطالب في بلاغه بالتحقيق واتخاذ اللازم قانونيًا، وتقديم المشكو في حقهم للمحاكمة العاجلة، لاتهامهم بالفساد والتقصير والإهمال.

    وقال صبري: بعد كل الدعم الذي قدمته الدولة، لتنظيم بطولة الأمم الإفريقية 2019 فى خمسة أشهر فقط، والذى أشاد به كل متابع للكرة، سواء خبراء أو مسؤولين ونجوم فى قارات الدنيا، والحضور الجماهيري الكبير، يجب محاسبة اتحاد كرة القدم، والذى شهد عهده، مخالفات إدارية، وارتباكُا وفشلًا لم يسبق له مثيل.

    أول تحرك قضائي ضد اتحاد الكرة بعد الخسارة أمام جنوب إفريقيا (مستند)
    أول تحرك قضائي ضد اتحاد الكرة بعد الخسارة أمام جنوب إفريقيا (مستند)

    وأضاف صبري: بدأ الفشل بفضيحة مشاركة المنتخب الوطنى فى روسيا، وهزيمته فى المباريات الثلاث، بجانب الشكل غير اللائق الذى ظهر عليه الفريق، وتفرغ اللاعبين للتصريحات والحوارات مع القنوات الفضائية العربية والأجنبية، بمقابل مالى كبير.

    واستطرد صبري: ثم والأخطر اختيار جهاز فنى ضعيف، فنيا وإدارياً، وشخصيته مهترئة، لم يقدم شيئا منذ توليه المسؤولية، وانتهت بالحالة المخزية والمحزنة، بخروج المنتخب أمام نظيره الجنوب الإفريقى، على أرضنا وسط حضور جماهيرى كبير، ودعم رسمى غير محدود.

    وأكد صبري في بلاغه ان اتحاد الكرة، بكل أعضائه ورئيسه، ارتكبوا مخالفات إدارية ومالية جسيمة، ومجاملات صارخة، وأظهروا ضعفا فى المواجهة، وتنحية اللوائح والقوانين، جانبا، وإعلاء شأن الجلسات والمصالحات العرفية، واللجوء لحلول المصاطب، مثلما يحدث فى القرى والنجوع، وتفرغوا تماما لمصالحهم الشخصية.

    وأشار صبري قائلاً: هذا المدعو مجدى عبدالغني، يفرض سطوته ونفوذه بالصوت العالى، ويفتح اتحاد الكرة بعد المواعيد والإجازات الرسمية لتسجيل لاعبين، ومجاملة أندية على حساب أخرى، وذاك أحمد مجاهد، يحاول الاستئثار بكل القرارات، تحت سمع وبصر هانى أبوريدة.

    هانى أبوريدة، رجل يدير اتحاد الكرة، بطريقة الجلسات العرفية فى دوار العمدة، والهروب من المواجهة، وعدم الحسم فى اتخاذ القرارات

    وعن رفاق هانى أبو ريدة قال صبري انهم ارتكبوا كل الموبقات والخطايا الإدارية، تستوجب من سعادتكم التدخل ومحاسبة كل أفراد الاتحاد، على ظهور المنتخب بهذا المستوى المخزى، وفى ظل تكريس الدولة لكل الجهود وتذليل العقبات، لإنجاح البطولة، فوجدنا تجهيزات فى الملاعب بطريقة أدهشت كل المصريين، وتجهيز المطارات، ومنظومة التذاكر، وكل البنية التحتية للعديد من المرافق لتناسب هذا الحدث، لكن للأسف كان التراخي والإهمال والفساد، عنوانا كبيرا دشنه اتحاد الكرة.

    مؤكداًفي نهاية بلاغه ان اتحاد الكرة لابد من ان يتحمل هذا الفشل بمفرده، بالعمل لمصلحتهم فقط، والمجاملات الصارخة فى الاختيارات، وإدارة ملف كرة القدم بالجلسات العرفية، وشراء الخواطر، لذلك يجب فتح جميع ملفات الجبلاية المسكوت عنها، وتقديم المتورطين للمحاكمة..!!

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق