مصطفى كامل يحرج نقابة الموسيقيين: “إزاي أترشح وأنا معرفش الهيئة القضائية المشرفة” (فيديو)

أحمد عوض

تقدم الفنان مصطفى كامل اليوم إلى مقر نقابة الموسيقيين للتقدم بأوراق ترشحه لمنصب نقيب الموسيقيين، وسأل كامل عن الهيئة القضائية المشرفة على انتخابات النقابة، ولكن رد الموظف المسئول عن إتمام الإجراءات قائلا:” هيئة قضاة الدولة كانت موجودة بالفعل، ولكنها عادت واعتذرت بعد ذلك”.

وهو ما استنكره مصطفى كامل بشدة، حيث أوضح أنه أدار تلك النقابة في فترة صعبة، ولكنه كان يحافظ على القوام والنسق القانوني لأي إجراء نقابي، لافتًا إلى حقه الأصيل في معرفة الهيئة القضائية المشرفة حاليًا، ليرد الموظف بأن النقابة تلقت اعتذا هيئةقضاة الدولة، وقررت استكمال الاجراءات الآن حتى يتم انتداب هيئة أخرى “توفيرًا للنفقات”.

ووصل المطرب مصطفى كامل، إلى مقر نقابة المهن الموسيقية، ظهر اليوم، للاستعداد في تقديم أوراق ترشحه لمنصب رئيس الموسيقيين، بعدما انتهي من جلوسه على إحدى “القهاوي البلدي” بجانب النقابة.

وفي وقت سابق قرر الفنان هاني شاكر خوض تجربة الانتخابات على منصب نقيب المهن الموسيقية للمرة الثانية، والمزمع فتح باب الترشح لها يوم الأحد 7 يوليو المقبل على أن تجري الانتخابات يوم 30 من الشهر نفسه، وذلك بعدما انفرد موقع “القاهرة24” بتأكيد ترشح أمير الغناء العربي للمرة لفترة نقابة ثانية.

“من على القهوة”.. مصطفى كامل يتقدم بأوراق ترشحه لرئاسة نقابة الموسيقيين

هاني شاكر يحسم موقفه من الترشح لنقابة الموسيقيين من جديد 
وفي وقت سابق، قال هاني شاكر في بيان صحفي، إن مسؤولية العمل النقابي استنفدت كثيرا من الجهد في سبيل تحقيق العدالة الإنسانية لشريحة من المجتمع معنية بتشكيل وجدان الشعب المصري خاصة في تلك المرحلة المهمة من التنمية الجديدة التي تعيشها مصر والتحديات التي تواجهها.

كما أكد أن تجربة العمل النقابي كانت قاسية بما يكفي وانه لم يكن ينتوي تكرارها إلا أن هناك الكثير من الاعتبارات قادته إلى اتخاذ قرار الترشح مرة أخرى خاصة وانه يرى أن النقابة بدأت تستعيد الكثير من عافيتها وانه خلال الدورة المنقضية تمكن من تحقيق العديد من الإنجازات غير المسبوقة والتي قفزت بالعمل النقابي إداريًا وماليًا في سبيل تحقيق طموحات وأحلام أعضاء الجمعية العمومية.

هاني أكد أنه خاض التجربة الأولى بعد مطالبات من زملاء كثيرين بالوسط الموسيقي بعد أن وصلت أحوال النقابة لمستوى وصل إلى حد “النشاز” وتدهور مستوى الأداء.

وأشار إلى أن هناك الكثير من الأرقام توثق لما تم تحقيقه خلال الدورة المنقضية حيث وصل إجمالي الودائع 24 مليون جنيه وكان قد تسلمها قبل أربعه أعوام وفي حسابها ٧ ملايين جنيه فقط عام ٢٠١٥؛ كما تم زيادة الأصول الثابتة وشراء مقار جديدة وتجديد عقود عدد من المقار الأخرى، بخلاف مشروع الإسكان في حدائق أكتوبر والذي استطاع المجلس إنهاء كل معوقاته.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق