• بحث عن
  • حبس 6 متهمات في “تحالف الأمل” 15 يومًا على ذمة التحقيقات

    قررت نيابة أمن الدولة، حبس 6 فتيات متهمات في قضية “تحالف الأمل” 15 يومًا على ذمة التحقيقات التي تجريها النيابة.

    وكانت نيابة أمن الدولة، قد أمرت بحبس المتهمين في القضية رقم 930 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا 15 يومًا احتياطيًا على ذمة التحقيقات، بعدما وجهت إليهم تهم ارتكاب جرائم الاشتراك مع جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، ونشر أخبار ومعلومات وبيانات كاذبة – على نحو متعمد – عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد، بقصد تكدير السلم العام وزعزعة الثقة في مؤسسات الدولة.

    وتم ضبط عدد من المتورطين فى “تحالف الأمل”، للتنسيق مع جماعة الإخوان الإرهابية والقائمين على إدارة تلك الكيانات والكوادر الإخوانية وعناصر التنظيمات والتكتلات الإثارية غير الشرعية المتواجدين بالبلاد، ومنهم مصطفى عبد المعز عبد الستار أحمد، وأسامة عبد العال محمد العقباوي، وعمر محمد شريف أحمد الشنيطي، وحسام مؤنس محمد سعد، وزياد عبدالحميد العليمي، وهشام فؤاد محمد عبد الحليم، وحسن محمد حسن بربري، حيث عثر بحوزة المضبوطين على العديد من الأوراق التنظيمية ومبالغ مالية كانت معدة لتمويل بنود المخطط.

    وكان النائب العام، المستشار نبيل صادق، قد طلب في وقت سابق التحفظ على أموال وممتلكات المتهمين في القضية، وعقدت أولى جلسات نظر طلب التحفظ بمحكمة عابدين وتقرر تأجيلها لشهر أغسطس المقبل.

    مصطفى بكري يكشف تفاصيل الضغوط الأوروبية للإفراج عن المتهمين في “تحالف الأمل” (فيديو)

    وفى وقت سابق،

    طالب الإعلامي مصطفى بكري، بتوقف أجهزة أمن بعض الدول الأوروبية عن التدخل في شئون مصر، والضغط عليها للإفراج عن بعض المتورطين في جرائم تمس الأمن القومي.

    وأضاف بكري خلال تقديمه برنامج “حقائق وأسرار”، على قناة صدى البلد: “مصر تتعرض لضغوط من دول أوروبية عديدة تستهدف محاولة التدخل في شئوننا، للإفراج عن المقبوض عليهم في قضية تنظيم الأمل”.

    وأوضح بكري، أن تنظيم الإخوان أجرى خلال الأيام الماضية لقاءات مع أجهزة أمنية تابعة لدول أوروبية من أجل الضغط على مصر للإفراج عن المتورطين في قضية تنظيم الأمل، والذين يمتلكون معلومات يخشى الإخوان الكشف عنها في التحقيقات.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق