محمد فؤاد يثمن دور جهاز حماية المنافسة فى صفقة “أوبر – كريم”

ثمن الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، قرار جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية بمد فترة الدراسة والفحص لعملية استحواذ شركة أوبر على شركة كريم لمدة 60 يوم عمل إضافية قابلة للتجديد.

وطالب فؤاد، في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″، جهاز حماية المنافسة بإجراء دراسة حقيقية عن أثر صفقة الدمج على السوق المصري، قبل إبداء أي موافقة أو رفض على الصفقة، وكذلك التأكد من عدم إجراء عملية دمج مستترة بين الشركتين.

ولفت إلى أنه هناك مؤشرات جيدة لاستغلال الجهاز سلطته القانونية، خاصة مع إعلان الجهاز تعاونه أجهزة المنافسة في الدول النظيرة لدراسة آثار عملية الاستحواذ على أسواقها بما في ذلك مفوضية المنافسة لمنظمة الكوميسا

وكان الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب، أصدر بيانا مايو الماضي، أعلن فيه انتقاده الدور السلبي لجهاز حماية المنافسة، في التعاطي مع صفقة دمج شركتي أوبر وكريم.

وأكد فؤاد حينها أنه رغم الآثار السلبية الكثيرة لهذه الصفقة على السوق المصري والمنافسة فيه، وجدنا جهاز حماية المنافسة يتجاهل هذه الصفقة ويقف مكتوف الأيدي غي التعاطي معها بأي شكل يضمن وجود منافسة في السوق.

ولفت إن صفقة الدمج، لها العديد من التبعات السلبية على السوق المصري.

يذكر أن جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية مد فترة فحص علمية استحواذ أوبر على شركة كريم لـ “60” يوما

“حماية المنافسة” يُقرر مد فترة فحص عملية استحواذ “أوبر” على “كريم” لـ60 يومًا

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق