المدير الفنى لنسور قرطاج: حققنا المطلوب ولن نلتفت للانتقادات

قال آلان جريس، المدير الفني لمنتخب تونس: “لعبنا بروح عالية وحققنا ماكان يبحث عنه الجمهور التونسي منذ 2004، لم يتأهل المنتخب التونسي لهذا الدور، ولذلك لن أرد على أي انتقادات قد تحاك ضد المنتخب، وعلينا التفكير في مباراة نصف النهائي أمام السنغال”.

وأضاف المدير الفني لنسور قرطاج خلال المؤتمر الصحفي المقام بستاد السلام: “منتخب مدغشقر لا يعتمد على القوة البدنية مثل أغلب المنتخبات فى إفريقيا، بل يمتلك لاعبوه أداء قوى ومتميز ومهاري، ويلعبون بحماس شديد وبروح جماعية وهذا ما نقلته للاعبين قبل انطلاق المباراة”.

وتابع جريس: “الفريق فى الشوط الاول منتخب مدغشقر ظهر بحيوية فى وقوة لأننا بالفعل كنا مجهدين من اللعب أمام غانا، ولم يكن هناك راحة كافية قبل مباراة مدغشقر ولذلك فضلنا توفير جهدنا للشوط الثانى من أجل إحراز الاهداف، وهذا ماتحقق وعن مواجهه السنغال”.

واختتم جريس تصريحاته: “المباراة بلاشك ستكون صعبة على الفريقين، ويمتلك أسود التيرانجا لاعبين على أعلى مستوى، والاهم أننا صعدنا من مباراة مدغشقر لنصف النهائى وسنعمل من الآن على مواجهه المنتخب السنغالي”.

ماذا يفعل منتخب تونس في نصف نهائي أمم إفريقيا؟.. تاريخ ملئ بالكوارث

فاز منتخب تونس على مدغشقر بثلاثة أهداف مقابل لا شيء في ربع نهائي أمم إفريقيا 2019ـ ليتأهل إلى نصف نهائي البطولة القارية.

ويواجه منتخب تونس نظيره السنغالي في دور نصف النهائي ببطولة أمم إفريقيا 2019، المقامة في مصر في الفترة من 21 يونيو حتى 19 يوليو الجاري.

ويرصد لكم “القاهرة 24” ماذا فعلت تونس فى نصف النهائي من قبل كالتالي:

في عام 1980 خسرت تونس من إثيوبيا 2-4، وفازت على أوغندا 3-0، وفازت بالمركز الثالث.

في عام 1978، خسرت تونس من غانا 0-1، وفازت بالمركز الرابع بعد التعادل مع نيجيريا 1-1.

في عام 1996، فازت تونس على نظيرتها زامبيا 4-2، وخسرت فى النهائي من جنوب إفريقيا 0-2.

فى عام 2000، خسرت من الكاميرون 0-3، وحصلت على المركز الرابع بعد الخسارة من جنوب إفريقيا بركلات الجزاء الترجيحية 3-4 بعد التعادل الإيجابي 2-2.

في عام 2004، فازت على نيجيريا بضربات الترجيح 5-4 بعد التعادل الإيجابي 1-1، وفازت بالبطولة للمرة الأولى في تاريخها بعد الفوز على المغرب2-1.

ولعب تونس فى نصف النهائي 5 مباريات، فاز نسور قرطاج مرتين وخسروا 3 مرات في تاريخ مباريات كأس أمم إفريقيا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق