• بحث عن
  • مصدر أمنى يوضح حقيقة سقوط فتاة من الطابق الرابع خوفاً من تعرضها للاغتصاب بالمقطم (فيديو)

    بسنت محمد

    تداول سكان منطقة المقطم فيديو لفتاة ملقاة على الأرض، والدماء تسيل من جسدها، والتف حولها المواطنين لمعرفة سبب سقوطها من الطابق الرابع بتلك العمارة.

    تفاصيل الواقعة وكما يرويها أحد الأشخاص عبر بثه فيديو علىموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، زعم أنه لفتاة ألقت بنفسها من الطابق الرابع هربا من واقعة اغتصاب دبرت لمن خلال عصابة لم تعلم عنهم شيئاً.

    شاهد.. لحظات وفاة طفل صعقًا بالكهرباء داخل حمام سباحة في المرج (فيديو)  

    وكتب صاحب الصفحة التى نشرت الفيديو:”النهاردة في المقطم الساعة 5 بنت في سن العشرينات رمت نفسها من الدور الرابع، اتضح أن واحدة صاحبتها استدرجتها راحت للمكان ملاقيتش صاحبتها لاقت واحدة تانية تبعها بتقولها تعالي معايا صاحبتك عندي ف راحت معاها”.

    وأضاف:”أول ماطلعت ودخلت هددوها بسكينة واخدوا فلوسها وبطاقتها وذهبها والموبايل بتاعها ونزلوا فيها ضرب وكتفوها واتصلت بجوزها قالتله تعالي جيبالك واحدة وهات صحابك وكل دا باعتراف الست البوليس جيه اخد الست وجوزها والناس هربوا”.

    وتابع:”السكان راجعت الكاميرات اللي في الشارع، لاقو عربية داخلة الشارع ووقفت قدام العماره نزل منها ٥ رجالة ومعاهم لفات كباب وازايز وطلعوا فوق البنت لما لاقت انهم هيغتصبوها ياقلبي حاولت تقف ع السرير وقامت رمت نفسها بدل ما يعملوا عليها الحفلة دي شوية الاوساخ اللي الحيوانات احسن منهم شوفتوا احنا وصلنا لايه؟”.

    واختتمت كلامها:”شوفتوا الناس بقيت عاملة أزاي؟ شوفتوا الخطر اللي أحنا فيه؟ الست الواقفه معاها وماسكة بنت ف ايدها هي اللي عملت فيها كده”.

    وفى نفس السياق تواصل “القاهرة24″، مع مصدر أمنى بمديرية أمن القاهرة، والذى كشف بدوره حقيقة الواقعة، وتفاصيل ما تداوله مستخدمو التواصل الاجتماعى عبر ذلك الفيديو المنتشر.

    وأضاف المصدر، أن الفتاة سقطت من شرفة المنزل بعد أن اختل توزانها، نافياً وفاة الفتاة، واختلاق واقعة تعرضها للاغتصاب على يد اشخاص مجهولين، أو استدراجها من قبل إحدى صديقاتها.

    وتابع المصدر، أن الفتاة ترقد فى المستشفى حالياً، بعد تعرضها لبعض الكسور وإصابات أخرى نتيجة السقوط، نافياً وفاتها، حيث تم تحرير محضر بالواقعة، وإحالته للنيابة العامة لتولى التحقيق فيها.

    أخصائي علاج طبيعي يهتك عرض مريضة أثناء جلسة العلاج

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق