• بحث عن
  • رئيس الثروة الحيوانية يكشف لـ”القاهرة 24″ أسباب انخفاض أسعار المواشي بالأسواق

    كشف الدكتور طارق سليمان، رئيس قطاع الثروة الحيوانية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، عن أسباب انخفاض أسعار المواشي بالأسواق بصورة كبيرة خلال الفترة الماضية، وتضرر الكثير من المربين والفلاحين.

    وقال سليمان في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″: إن هذا الانخفاض يعود لزيادة المتاح والمعروض من المواشي (أبقار- جاموس) فى الأسواق مقارنة بالأعوام السابقة.

    وأشار إلى أن هذه الزيادة في المعروض، تعود إلى عدة أسباب أيضا، أهمها القرار الوزاري القاضي بمنع ذبح البتلو وتسمين العجول إلى وزن 400 كجم على الأقل، والذي أدى إلى زيادة الناتج من اللحوم من نفس عدد الرؤوس التى كانت تذبح كبتلو إلى 5 أضعاف تقريبا بعد تسمينها، حيث كان يذبح البتلو على متوسط وزن 100 كجم تقريباً بنسبة تصافى أقل من 50%، أما بعد التسمين أصبح يذبح على وزن 400 كجم على الأقل، وبنسبة تصافى تصل إلى 60%.

    وأشار أيضا إلى إقراض عدد 4960 مستفيد لشراء عدد 50143 رأس بإجمالى تمويل 696,395,000 جنيه، ويتميز المشروع القومى لإحياء البتلو بفائدة بسيطة متناقصة 5% وإمكانية التمويل والإقراض لشراء كل من الأبقار أو الجاموس على السواء، وكذلك التحصين والترقيم والتأمين على رؤوس العجول المشتراه، وقد سجلت نسبة إسترداد القروض 100% وقت إستحقاقها مما ينم على وعى المستفيدين، وتكثيف الرقابة والمتابعة من قبل الوزارة على المشروع، ولم ولن يسمح بإستخدام القرض إلا فيما خصص من أجله، وهو تسمين العجول.

    ولفت إلى أنه من ضمن أسباب زيادة المعروض هو مشروع ملء الفراغات واستكمال الطاقات الاستيعابية لحظائر الماشية (تسمين – حلاب) للإستفادة من مبادرة البنك المركزى – باعتبار مشروعات الثروة الحيوانية ضمن المشروعات المتوسطة والصغيرة تمول بقروض بفائدة 5%، مما أدت إلى زيادة عدد رؤوس الماشية المرباه والناتجه.

    وشدد على أن الحملات القومية الدورية المتعاقبة لتحصين المواشي، وزيادة الدور التوعوي والإرشادي بالوزارة بالاهتمام بالرعاية البيطرية لحيوانات المزرعة، أدى إلى تحسين معدلات الأداء، وتقليل معدلات النفوق – مما انعكس على زيادة أعداد رؤوس الماشية المتاحة بالأسواق.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق