بسبب شركات الأدوية.. “البيطريين” تصعد ضد وزارة الصحة بسبب بوكسات المصانع

اجتمعت لجنة الأدوية والشركات بالنقابة العامة للأطباء البيطريين لمناقشة مشاكل صناعة الدواء البيطرى ومصانع الأدوية وأخر المستجدات فى قانون الهيئة العليا للدواء.

وقال الدكتور يوسف العبد عضو مجلس النقابة العامة للاطباء البيطريين ورئيس لجنة الأدوية والشركات، إن اللجنة ناشدت دكتورة هالة زايد وزيرة الصحة لاستصدار قرار وزارى باستنثاء مصانع الدواء البيطرى الحديثة للحصول على بوكسات أسوة بالقرار الوزرى رقم 645 لسنة 2018 والخاص بفتح بوكسات لمصانع الأدوية البشرية الحديثة.

وأوضح “العبد”، أنه فى حالة استصدار هذا القرار باستثناء بوكسات الأدوية لشركات الأدوية البيطرية نحافظ على صناعة الدواء البيطرى ونقلل الاستيراد ونوفر العملة الصعبة ونشجع الصناعة الوطنية والحفاظ الثروة الحيوانية، مؤكدا أن فتح بوكسات الأدوية البيطرية يقضى تمام على صناعة بير السلم فى الأدوية الأدوية، التى اثرت على الثروة الحيوانية وزادت من انتشار الامراض فى الحيوانات، وتشجع على المنافسة فى سوق الدواء البيطرى وخروج منتج بسعر يناسب المواطن العادى، وتنمية الثروة الحيوانية والحفاظ على صحة الحيوان وصحة الانسان التى تتأثر بأمراض الحيوانات سواء لحوم أو منتجات ألبان أو أسماك أو دواجن.
كما طالب دكتور محمد عمارة – عضو لجنة الأدوية والشركات – وزارة الزارعة باعتماد اضافة مستخلصات الأعشاب كمادة خام مسجلة باضافات الأعلاف، حيث ان الاتجاه العالمى للحصول على الغذاء الصحى والآمن من خلال الاستغناء على المتبقيات الدوائية لضررها على صحة الإنسان، ولفتح أسواق تصديرية تنافس المنتجات العالمية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق