• بحث عن
  • هاني رمزي يتراجع: لم اتنصل من المسئولية.. واعتذرت للجماهير عن هزيمة المنتخب (صورة وفيديو)

    أكد هاني رمزي ، مدرب المنتخب الوطني السابق، أنه لم يتنصل من تحمل المسئولية كفرد فى الجهاز الفني لمنتخب مصر، وكان اول من بادر بالأعتذار للجمهور.

    وقال رمزي عبر حسابة الرسمي على صفحة التواصل الأجتماعي ” فيس بوك ” : “عفوا للتوضيح فقط:
    انا لم ولن أتنصل من مسؤليتي فيما حدث في المنتخب ولا انا من هم بينطوا من المركب ويحملوا غيرهم المسؤليه كما يدعي البعض”.

    وأضاف مدرب المنتخب السابق: “انا بكل تاكيد أتحمل جزء من المسؤليه كواحد من أفراد الجهاز الفني وأنا اول من تقدم باعتذار رسمي علي صفحتي بعد خروج المنتخب بساعات قليله…. وده أيضا اول شئ ذكرته في تصريحاتي الأخير…لكن وجب توضيح بعض الأمور للرأي العام الذي من حقه معرفه الحقيقة”.

    هاني رمزي عبر صفحتة على فيس بوك
    هاني رمزي عبر صفحتة على فيس بوك

    أول تعليق من المدرب السابق للمنتخب على تصريحات هاني رمزي بشأن أسباب الخروج من أمم إفريقيا

    علق تيتو جارسيا، المدرب العام السابق لمنتخب مصر، على التصريحات النارية التى أطلقها هاني رمزي ، مدرب المنتخب الوطني حول أسباب خروج مصر من كأس أمم إفريقيا.

    وأكد جارسيا : إنه من السهل أن يتحدث الجميع عن أسباب خسارة منتخب مصر وخروجه من أمم إفريقيا سواء بضم لاعب أو آخر.

    وأضاف “جارسيا” خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “الماتش” على شاشة صدى البلد، أنه وأجيري أعربا للاعبين عن فخرهما واعتزازهما بهم.

    وعن أزمة عمرو وردة واستبعاده وعودته مجددًا لمعسكر المنتخب، أوضح: “اتحاد الكرة هو المسئول عن أزمة عمرو وردة وليس الجهاز الفني”.

    واستغرب “جارسيا” التصريحات التي أطلقها اليوم الكابتن هاني رمزي بشأن استهتار لاعبي المنتخب وأسباب خروج المنتخب من البطولة، نافيًا ذلك، متسائلا: لماذا رمزي قال هذا وفي هذا التوقيت تحديدًا”.

    كشف هاني رمزي مدرب المنتخب الوطنى المقال، سبب هزيمة مصر من جنوب إفريقيا وخروجها مبكراً بشكل صادم من بطولة أمم إفريقيا، راجعاً ذلك لحالة من التسيب واللامبالاة وانعدام الروح للاعبي المتخب.

    وفسر رمزى فى جلسة خاصة مع عدد من الصحفيين الرياضيين، عدد من المواقف ودافع عن موقفه فى ضم لاعبين جدد للمنتخب، وكيف حاول لم الشمل واستعادة الهيبة مع الفريق.

    شاهد هاني رمزي يكشف أسباب خسارة مصر من جنوب إفريقيا

    قال هاني رمزي، مدرب المنتخب الوطني السابق:

    “الأمور كانت تسير في المنتخب أثناء فترة تدريبه للمنتخب بشكل جيد، متابعًا: “كننا ماشين كويس جدا”.

    وأضاف رمزي ، أن الأداء الهجومي كان في بدايته للتحسن، مضيفًا إلى أن عدد الأهداف أصبحت أكثر وذلك حتى مباراة نيجيريا الودية.

    وأوضح الكابتن هاني رمزي، مدرب المنتخب الوطني السابق:

    “خلال مباراة نيجيريا الودية، كان هناك هدف غير الفوز للمنتخب الوطني، حيث أنهم كانوا يريدون أن يختبروا عناصر جديدة، قائلًا: “إحنا قولنا فيه عناصر تانية مشوفنهاش، ندخل عناصر صغيرة جديدة”.

    وأوضح أنه تم بالفعل الدفع بكلًا من، فتوح ومصطفى محمد، وعمار حمدي، ومحمود علاء، مشيرًا إلى أنه تم اختيارهم بناءً عن أدائهم في الدوري “كانوا مسمعين في الدوري”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق