• بحث عن
  • استشهاد مجند ومدني.. المتحدث العسكري: الانتحاري حاول تفجير نفسه وسط منطقة مأهولة بالسكان

    قال العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية، إنه تم إحباط هجوم انتحاري على أحد الارتكازات الأمنية بشمال سيناء ومقتل منفذ الهجوم.

    حيث تُعد الواقعة محاولة يائسة وفاشلة الغرض منها تشويه النجاحات التي وصلت اليها القوات المسلحة والدولة المصرية في شبة جزيرة سيناء سواء من فرض السيطرة التامة على المنطقة أو إعادة الحياة إلى طبيعتها فضلًا عن الهدوء والاستقرار في كافة أنحاء شمال سيناء.

    وأضاف “الرفاعي”، خلال مداخلة هاتفية في برنامج ” أخبار TeN”، الذي يُعرض على شاشة “TeN”، أن الارتكاز الأمني يقع في مدخل أحد أحياء مدينة الشيخ زويد، وهذه المنطقة مؤهلة بالسكان كما يتواجد بها أسواق بخلاف موقف سيارات بجوار الارتكاز الأمني، مؤكدًا أنه نظرًا لليقظة التامة من جانب أفراد القوات المسلحة والأجهزة الأمنية تم اكتشاف عنصر إرهابي يحاول التسلل للاقتراب إلى الكمين محاولا تفجير نفسه.

    وأشار المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية، إلى أن إذا نجح الانتحاري للوصول إلى مراده لوقعت خسائر بشرية كثيرة من عناصر القوات المسلحة وكذلك العناصر المدنية، مؤكدًا أنه تم التعامل معه على الفور فور رصده وتم استهدافه والقضاء عليه قبل أن يصل إلى الارتكاز الأمني ويُحقق أي خسائر كثيرة، مضيفًا:” لكن للأسف استشهد أحد عناصر القوات المسلحة وفرد مدني أخر في مكان الحدث، ننعي الشهداء وندعي بأن يتغمدهم بالله بواسع رحمته وندعي لأهليهم بالصبر والسلوان”.

    وأوضح أن ما حدث تُعد محاولات يائسة وفاشلة حاولت تشوه بيها الصورة الموجودة في سيناء حاليا وعودة الحياة لطبيعتها سواء مدارس أو مستشفيات أو جامعات، بخلاف التنمية والتطوير في شبه جزيرة سيناء، حيث تقوم القوات المسلحة بدعم جهود الدولة في التنمية والتطوير في شبه جزيرة سيناء.

    أول رد من المتحدث العسكري على ما ورد في بيان “هيومن رايتس وتش”

    وفى وقت سابق، نفى المتحدث العسكرى صحة ما ورد بتقرير منظمة “هيومان رايس ووتش”، وأنه جاء مغايرًا اللحقيقة ومعتمدًا على مصادر غير موثقه، وسعى بعض المنظمات المسيسة لتشويه صورة الدولة المصرية والقوات المسلحة بادعاءات ليس لها أى أساس من الصحة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق