بلاغ يطالب بمنع دخول رياض محرز مصر بتهمة إزدراء رئيس الوزراء (فيديو)

أعلن الدكتور سمير صبري المحامي، تقدمه ببلاغ رسمي للمستشار نبيل أحمد صادق النائب العام، لإدراج رياض محرز لاعب منتخب الجزائر وفريق مانشيستر سيتي الإنجليزي على قوائم الممنوعين من دخول مصر.

ننشر نص البلاغ المقدم ضد رياض محرز بتهمه إزدراء رئيس الوزراء (صورة)

وقال سمير صبرى، فى تصريح لـ”القاهرة 24“، إن اللاعب رياض محرز قام بإزدراء رئيس مجلس الوزراء، أثناء تسليمه كأس بطولة الأمم الإفريقية، وقت تتويج منتخب الجزائر.

ويأتي ذلك بعد الاتهامات التي تسوق ضد كابتن منتخب الجزائر، والمتعلقة بتجاهله السلام على رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، والدكتور أشرف صبحي وزير الرياضة خلال تسليم الكأس.

وتداول مستخدمو مواقع التواص الاجتماعي فيديو لما وصفوه تجاهل نجم منتخب الجزائر للتسليم على رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير الرياضة خلال تسليم كأس البطولة لعام 2019.

شاهد لحظة تجاهل رياض محرز مصافحة رئيس الوزراء

علق جمال بلماضي المدير الفني لمنتخب الجزائر، على تشجيع الجمهور المصري لمنتخب الخضر خلال نهائي أمم إفريقيا 2019.

بلماضي عن دعم المصريين للجزائر أمام السنغال: “سأذهب لدكتور عيون.. أنا لم أر ذلك” (فيديو)

وتوج محاربو الصحراء ببطولة أمم إفريقيا على حساب السنغال بهدف دون رد سجله بغداد بو نجاح.

وألمح بلماضي في المؤتمر الصحفي عن أنه لم يري آي دعم من المصريين لهم في النهائي.

حيث قال فى المؤتمر :“كده أنا محتاج أشوف طبيب العيون بتاعي في باريس، علشان أنا ماشفتش ده النهارده”.

حفيظ دراجي يكشف من هو فخر العرب «محمد صلاح أم رياض محرز»

تحدث حفيظ دراجي، عن المقارنة بين الدولي المصري محمد صلاح والدولي الجزائري رياض محرز، وأي منهما فخر العرب.

وقال دراجي خلال ندوته بالـ “القاهرة 24“: “محمد صلاح ورياض محرز، ولا واحد فيهم فخر العرب، محمد صلاح فخر مصر ورياض فخر الجزائر، هي ألقاب ومسميات يطلقها المصريون وأيضا نفس الشيء بالجزائر”.

وتابع دراجي، المصريون يعتزون بصلاح وكذلك الجزائريون يعتزون بمحرز، ولكن الفخر حاجة أكبر من ذلك.

وأضاف المعلق الجزائري :”حتي المقارنة فهناك فارق بين الإبداع والبراعة، كل واحد فخر لبلده ولنفسه”.

وشدد على أنه من حق المصريين أن يفتخروا بمحمد صلاح ولكن لا يصل الأمر لهذه الدرجة.

وأختتم: “فكل منا بارع في عمله وإبداعه أنا بطريقتي وأنت أيضا بطريقتك”.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق