أبو ريدة يتعهد بملاحقة المتجاوزين في حقه قضائيًا

أكد المهندس هاني أبو ريدة، عضو مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي، أنه آثر الصمت خلال الفترة الماضية تقديرا للمهمة الوطنية التي جمعتنا كلنا لإنجاح تنظيم بطولة الأمم الأفريقية التي تكللت بحمد الله بالنجاح الكبير، بالإضافة إلى إيمانه بحق النقد وضرورته لأي عمل حتى يتمكن القائمون عليه من إصلاح أي خطأ وتلافي سلبياته، إلا أن فريقه القانوني لاحظ تجاوزا من البعض تحول به الحديث من ناصية النقد إلى دائرة الاتهام التي تستوجب المسائلة القانونية، ما لم يقدم صاحبها الدليل على اتهاماته.

وأضاف عضو مجلس الفيفا والمكتب التنفيذي للكاف أنه لا يمثل نفسه، وبالتالي فقد وجه فريقه القانوني لإتخاذ كافة الإجراءات القانونية، وملاحقة كل من تجرأ على اتهامه دون سند بعيداً عن أخلاقيات النقد المنصوص عليها في مواثيق الشرف، لتكون ساحات المحاكم هي المكان الوحيد والمناسب لمن يتصور أن من حقه طعن الناس بلا دليل وغير مقدر، أنه بذلك وقع في دائرة المحظور قانونا.

أبو ريدة يرد على أحمد أحمد: الدولة المصرية أكثر من قدم الدعم للاتحاد الإفريقي منذ نشأته حتى الآن

من جهة أخرى، قال المهندس هاني أبو ريدة عضو المجلس التنفيذي بالاتحادين الدولي والإفريقي لكرة القدم، إن الحكومة المصرية أكثر من قدم الدعم للاتحاد الإفريقي منذ نشأته حتى الآن، وتسعى لتوفير كل سبل النجاح لكرة القدم في القارة السمراء.

وأضاف أبو ريدة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، حريص تمام الحرص على مساعدة أبناء القارة الإفريقية، من خلال دعم الاتحاد الإفريقي ومساعدة كاف على تيسيير أعماله، وهو ما تمثل في الدعم الكبير لبطولة الأمم الإفريقية من الدولة المصرية، إذ يمثل دعما لكرة القدم في القارة السمراء وكاف، في وقت احتاج فيه الاتحاد لمصر الرائدة الكبيرة لتقف بجانبه وإلى جوار كرة القدم بالقارة السمراء لإنقاذ البطولة القارية الأهم.

وأردف أبو ريدة خلال كلمته لأعضاء الجمعية العمومية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم قائلا: “الدولة المصرية حكومة وشعبا، تستهدف تقديم كل الدعم للاتحاد الإفريقي، والهدف الأسمى هو الارتقاء بكرة القدم في القارة السمراء، من خلال العمل على الارتقاء باللعبة في كافة جوانبها والعمل على وحدة كافة شباب القارة”.

وأنهى حديثه قائلا: “مصر تحملت الكثير على عاتقها في الفترة الماضية واجتازت تحديا كان يراه البعض مستحيلا، ونظمت واحدة من أنجح البطولات في تاريخ بطولة الأمم الإفريقية، في فترة وجيزة مدتها أربعة أشهر، وسوف تستمر مصر في وضع يدها بيد كاف للارتقاء باللعبة التي تمثل مصدر سعادة لكافة أبناء القارة”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق