تزامنًا مع تظلمات الثانوية العامة.. طالب يحصل على درجاته الضائعة منذ 4 أعوام

تزامنًا مع تقدم أولياء أمور وطلاب الثانوية العامة تظلمات من النتيجة، حصل طالب تقدم بتظلم منذ عام 2015، بعد مرور 4 أعوام على درجاته في مادتين تظلم فيهما.

حيث قررت المحكمة الإدراية العليا، منح 4 درجات ونصف لطالب ثانوية عامة، تظلم على نتيجته في الثانوية، ورفع قضية من أجل الحصول على درجات في مادتي الفيزياء واللغة العربية.

وخلال حكمها، أشارت هيئة المحكمة برئاسة المستشار ناجي الزفتاوي، إلى أنه لا يوجد نص في القانون، يقرر منح الدرجة النهائية في الامتحان للطالب الذي يتم دشت كراسة إجابته.

“حسبنا الله ونعم الوكيل”.. ماذا قال الطلاب وأولياء الأمور عن تظلمات الثانوية العامة 2019؟

وتابعت أنه لا توجد قاعدة قانونية استثنتها جهة الإدارة في مثل هذه الحالة، ومن ثم فإن ما يطلبه الطالب بمنحه الدرجة النهائية يعتبر فرضا وأمرا على جهة الإدارة وهو لا يجوز.

وأضافت المحكمة أن ما قامت به الجهة الإدارية من دشت أوراق إجابة الطالب التي تعد الوعاء الأساسي والوحيد الذي تستمد منه حقيقة الدرجات الحاصل عليها في الامتحان، رغم علمها يقينا بلجوء الطالب للقضاء، أمر يستوجب إجراء تحقيق في هذا الشأن.

وتبين أن الطالب أدى امتحانات الثانوية العامة عام 2014 – 2015، وحصل في مادة اللغة العربية على 46.5 من 80 درجة، وفي مادة الفيزياء على 49 من 60 درجة، ودشتت الجهة الإدارية أوراق إجابات الطلاب طبقا للقانون الذي أجاز الاحتفاظ بها لمدة عامين فقط.

268 ألف كراسة.. “التعليم” تعلن حصيلة التظلمات على نتيجة الثانوية العامة حتى الآن

وكشفت المحكمة، أنه بعدعجز الخبير عن مباشرة مأموريته بسبب قيام الجهة الإدارية بدشت أوراق إجابة الطالب في المادتين، فإنها تعمل سلطتها وتقضي للطالب بمتوسط درجاته في المادتين مقارناً بدرجاته في باقي مواد الامتحان.

وقدرت المحكمة النسبة المئوية لدرجات الطالب في باقي المواد، ومن ثم حساب الدرجات الحاصل عليها في المادتين ومقارنتها بالنسبة الأولى ومنحه فرق الدرجات في حالة نقصها.

برقم الجلوس.. اعرف الآن نتيجة تظلمات الثانوية العامة عبر موقع وزارة التربية والتعليم

وكانت حالة من الاستياء الشديد، سيطرت على أولياء الأمور وطلاب الثانوية العامة، بسبب نتيجة التظلمات على نتيجة الثانوية العامة للعام الدراسي 2019.

فبعد تقدم آلاف الطلاب، للحصول على درجات ادعوا أنها خصمت منهم دون وجه حق، ظهرت نتيجة النتسيق، ولم تحصل الغالبية العظمى على درجاتهم.

وعلى الرغم من تأكيدات أولياء الأمور والطلاب، أنه مع مراجعة ومطالعة كراسات الإجابة، ومطابقتها بنماذج الإجابة، تبين أن لهم درجات إلا أنهم لم يحصلوا عليه، (حسب ادعاءاتهم)، الأمر الذي استائوا منه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق