• بحث عن
  • أبرزها الجنس الفموي.. “الصحة العالمية” تكشف أسباب الإصابة بالتهابات الكبد الوبائي (صورة)

    بسنت محمد

    بالتزامن مع اليوم العالمي لالتهاب الكبد، والذي يصادف التذكير به اليوم الأحد 28 يوليو، كشفت منظمة الصحة العالمية، أن حوالي 325 مليون شخص حول العالم يتأثرون بالتهاب الكبد الفيروسي B و C، مما يسبب وفاة 1.4 مليون حالة سنوياً.

    وأوضحت المنظمة أن فيروس التهاب الكبد الوبائي يعد ثاني الأمراض المعدية القاتلة بعد مرض السل، لافته إلى أن شعار حملة اليوم العالمي لالتهاب الكبد 2019 “الاستثمار في القضاء على التهاب الكبد”.

    وذكرت في بيان أصدرته اليوم، أن عدد الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد يزيد 9 أضعاف عن عدد المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز”.

    وأجرت منظمة الصحة العالمية دراسة حديثة، أثبتت استثمار 6 مليارات دولار أميركي سنوياً في القضاء على التهاب الكبد في 67 من البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط أن يحول دون وقوع 4.5 ملايين وفاة مبكرة بحلول عام 2030، وأكثر من 26 مليون وفاة بعد ذلك التاريخ المستهدف.

    كما حرصت المنظمة بتوعية المواطنين حول العالم بخطورة الإصابة بالتهابات الكبد الوبائي في يومه العالمي، وقامت بنشر الأعراض المتسببة في حدوثه، وذلك عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي” فيس بوك”.

    وكتب المنظمة: “إنه يوم التهاب الكبد العالمي، ومن مخاطره، التعرض للصرف الصحي السئ، الأيدي الغير نظيفة، ماء غير أمن، تبادل مشاركة الأدوات الشخصية، الجنس الفموي الشرجي”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق