• بحث عن
  • التحقيقات مع “عشماوي” تكشف تورط جماعة الإخوان في عمليات إرهابية بليبيا

    تامر إبراهيم

    كشفت التحقيقات مع الإرهابي هشام عشماوي ، أنه كان على علاقة بأحد أهم المسؤولين العسكريين في ليبيا، وبالتحديد في منطقة طرابلس.

    وأوضحت التحقيقات هوية القائد العسكري الليبي، وهو عبد الحيكم بلحاج، والذي كان يقوم بدعم مجموعات تابعة لهشام عشماوي في درنة، وكان يتم دعمهم ماديا ولوجستيكيا.

    وتابعت التحقيقات التي نشرتها صحيفة “القبس” الكويتية، أن عشماوي في ليبيا كان يقوم بتوزيع مبالغ مالية، علي عدد من المقاتلين، فضلًا عن تدريب العناصر التي تشارك في العمليات علي الأرض بنفسه.

    واعترف “عشماوي” بوجود عناصر مصرية تحارب ضمن تنظيمات إرهابية في ليبيا، مشيرًا إلى أن من بين هذه العناصر عناصر تابعة لتنظيم الإخوان.

    وأشارت التحقيقات إلى أن “عشماوي” اعترف بأنه قبل مقتل رفاعي سرور أحد المقربين منه، كانوا يخططوا لتشكيل الجيش المصري الحر وكانت مهمته تنفيذ العملية في المنطقة الغربية وزيادة هذه المنطقة بمعسكرات التنظيمات المختلفة ودعمهم بالسلاح والأموال.

    وأوضح أنه كان يستعد لفتح جبهة جديدة ضد القوات المسلحة المصرية في هذه المنطقة، وأن الفكرة توقفت بعد مقتل الإرهابي رفاعي سرور، وتم الاتفاق على إنشاء مجموعات أخرى الهدف منها التنسيق مع المجموعات في سيناء وفتح جبهة أخرى بالمنطقة الغربية والعمل على تهريب الأسلحة الثقيلة عبر بواب المنطقة الغربية، مؤكدا فشل الخطة نتيجة الإجراءات الأمنية الكبيرة التي تقوم بها القوات المسلحة، من تمشيط للحدود، والطيران الذي يقوم بالتحليق على مدار الساعة.

    كما كشفت التحقيقات أن كيانات ومنظمات أجنبية حصلت على أموال من رجال أعمال تابعين لإخوان ليبيا، مقابل مهاجمة الجيش الوطني الليبي والمؤسسات الوطنية الليبية والعمل على زعزعتها، وأن هناك جنسيات أجنبية كانت تقوم بنقل الأموال إلى ليبيا بشكل كبير، مقابل عدم توقف القتال داخل ليبيا.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق