• بحث عن
  • ردا على تقرير “BBC”.. هل انخفض إيراد نهر النيل 5 مليارات متر مكعب؟ (تحليل)

    “مصر بتعطش”.. كان هذا جزء من تقرير مطول نشره موقع “BBC” نقل فيه بيانات لرواد مواقع التواصل الاجتماعي حول مواجهة مصر لخطر “الفقر المائي”، قالت فيه إن مغردين في مصر أعربوا عن تخوفهم من الفقر المائي بهاشتاج “مصر بتعطش” بعد إعلان وزارة الموارد المائية والري انخفاض إيراد النيل 5 مليارات متر مكعب عن العام الماضي حسب ما ذكرت “BBC”.

    لكن هل ما تروجه ” BBC” عمليا صحيح؟، خاصة ما ورد حول إيراد نهر النيل، ووجود انحسار المياه في بعض الترع وجفاف أراضي زراعية عدة، و”التفريط في حقوق مصر المائية وبتجاهل المخاطر المترتبة عن بناء سد النهضة”.

    محمد السباعي المتحدث الإعلامي باسم وزارة الموارد المائية والري، أوضح بيان الوزارة بخصوص إيراد النيل بقوله إن هذه توقعات ولم يحدث بعد انخفاض إيراد مصر من النيل، لكنه متوقع في العام المائي المقبل، فحسب مركز التنبؤ بالفيضان التابع لوزارة الري المعنى بدراسة المعادلات الرياضية ونسب الأمطار التي تسقط على المنابع وعلى أساسها يتنبأ بكميات المياه القامة إلى مصر، رصد انخفاضا قدرة 5 مليار متر معب خلال العام المقبل.

    كشفت الدكتورة إيمان السيد رئيس قطاع التخطيط بوزارة الموارد المائية والري، عن تفاصيل تأثير احتمالات انخفاض إيراد نهر النيل حوالي 5 مليارات متر مكعب في موسم الفيضان الجاري”.

    وقالت إيمان السيد في تصريحات لـ “القاهرة”، إن البيان يتحدث عن العام المائي 2018 و2019، بأن هناك تأثر في إيراد النيل بسبب انخفاض معدل الأمطار في العام السابق له في نفس التوقيت، مشيرة إلى أن إيراد النهر يتغير بشكل الدوري وليس ثابت والدولة والوزارة تضع خطط بإدارة الموارد المائية على أي ما يكون الفيضان وحجمه”.

    وشددت على أن حصة مصر المائية ثابتة، والإيراد من النيل الذي ينقضي يوم 30 يوليو الجاري يغطي الحصة المائية لمصر، موضحة أن احتياجاتنا المائية أعلى من حصتنا المائية.

    وأشارت إلى أن حصتنا المائية من النيل كما هي 55.5 مليار متر مكعب، فالذي نصرفه من السد العالي هو 55.5 مليار متر هو الحصة، لكن الحديث عن الإيراد الواصل لبحيرة ناصر هو المتأثر، والذي يؤثر على المخزون الاستراتيجي لمصر باعتبار أن البحيرة هي البنك المائي لمصر إذا حدثت أي أزمة أو جفاف يتم مواجهتها من خلال مخزون البحيرة.

    وأكد أن  هو خطة مائية بالتعاون مع كافة الوزارات، بالإضافة إلى برامج التوعية والترشيد التي تقوم بها الوزارة للمواطنين والمزارعين.

    بينما أكد الدكتور عباس شراقي، رئيس قسم الموارد الطبيعية، بمعهد البحوث الأفريقية، إن الأمطار، إنه من الصعب أن نحكم على موسم الأمطار من البداية بهذا الشكل، موضحا أن هذا الموسم بدأ منذ شهر تقريبا، وما زال مستمرا لمدة 3 أشهر على الاقل وبقايا في أكتوبر، مضيفا “بدري أن أحكم على الموسم من البداية بهذا الشكل، ومن الصعب الحكم قبل انتهاء موسم”.

    ولفت  في تصريحات لـ “القاهرة 24″، إلى أن  هناك شواهد على هذا الانخفاض، فالسنوات السابقة كانت الأمطار المرتفعة في نفس الوقت من هذا العام، مضيفا أنه على الرغم منذلك لا يمكن أخذ قرار نهائي وهذا توقع لا أكثر”، موضحا أن شهر أغسطس هو أهم شهر والشهر الرئيسي في هطول الأمطار على هضبة الحبشة ولم يبدأ بعد، متابعا “الشهرين الماضيين أقل من الأعوام الماضية، لكن هذا يستمر بهذا الشكل؟”.

    وأشار “الشراقي”، إلى أن هذا الانخفاض في إياد النيل ليس له علاقة بسد النهضة وما زال العمل به ولا يوجد أي تخزين في بحيرة السد”.

    الرئيس المصري خلال مؤتمر الشباب بالعاصمة الإدارية الجديدة، طمأن مواطنيه قائلا إن “هناك خطة للدولة من أجل رفع معدلات الاستفادة من المياه”.

    وأشار السيسي إلى أن مصر تسعى إلى الاتفاق مع اثيوبيا بشأن حجم المياه التي سيختزنها سد النهضة على حساب حصة مصر من نهر النيل.

    ونشر موقع “BBC” عربي تقريرا تحت عنوان “مصر بتعطش وزيادة معدلات الفقر تقلق المصريين والسيسي يرد، يوم الأربعاء الماضي في آخر أيام مؤتمر الشباب السابع بالعاصمة الإدارية الجديدة.

    التقرير أشار إلى عدة نقاط، أولها أن الرئيس السيسي قال في بداية حديثه إنه كان يعتزم إجراء انتخابات مبكرة والتنحي، إذا ما رفض الشعب الإصلاحات، معددا بعض المشروعات التي نفذتها الدولة وتأكيده “الناس في مصر ليست فقيرة كما يظن البعض”.

    ركز التقرير على تصريحات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء حول ارتفاع معدل الفقر في مصر من 27.8% في عام 2015، إلى 32.5 في عام 2018، لكن ما حقيقة تقرير “BBC” عربي حول معدلات الفقر في مصر؟.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق