• بحث عن
  • حادث معهد الأورام.. التفاصيل الكاملة لانفجار هز أركان العاصمة (صور)

    محمد المحلاوي

    أسفر انفجار أمام معهد الأورام بالمنيل، نتيجة تصادم 3 سيارات أحدهم سيارة تحمل عدد من الأنابيب بطريق الكورنيش أمام معهد الورام، عن اشتعال السيارات ووفاة 19 شخصًا وإصابة 30 أخرين، وإخلاء 54 من مرضى المعهد.

    بدأ الحادث في الحادية عشر ونصف مساء أمس، عندما سمع دوى انفجار هائل في محيط معهد الأورام المطل على كورنيش النيل بحي المنيل، مثيرًا الذعر بين أهالي المنطقة، فهرع الأهالي إلى محيط الانفجار لكشف ملابسات الانفجار الذي هز أركان المنطقة.

    وصل الأهالي لمحيط الحادث وهالهم اشتعال النيران في كل مكان بطول الكورنيش فضلا عن انتشار أشلاء جثث في كل مكان، وتواردت الأنباء من شهود عيان حينها، أن الانفجار نشب نتيجة انفجار اسطوانة أكسجين داخل معهد الأورام، بما يعني أن إحدى السيارات اصطدمت بسيارة تحمل اسطوانات الأكسجين كبيرة الحجم سببت هذا الانفجار وكرة لهب وجحيم من النار طال كل من كان في محيط الحادث وأسفر عن هذا العدد الكبير من الضحايا، خاصة أنه تزامن مع حالة تكدس مرورى على الكورنيش.

    الدكتور حاتم أبو القاسم، عميد معهد الأورام، أدلى بتصريحات صحفية آنذاك تفيد بأن الانفجار الذي حدث نتيجة تصادم سيارتين أمام معهد الأورام أدي لتحطم بعض منافذ المعهد.

    وأضاف لـ”القاهرة 24“، أن المرضى بخير مطمئنا أسرهم بأنهم يتلقون كافة العلاجات اللازمة، مشيرا  إلى أنه تم نقل عدد من المرضى من الغرف التي كانت مطلة على الشارع نتيجة تأثر تلك الغرف.

    جامعة القاهرة تعلق على انفجار المعد القومي للأورام

    وأكد المكتب الإعلامى بجامعة القاهرة، في بيانه، حديث مدير معهد الأورام، مشيرًا إلى أن المعلومات المبدئية لسماع دوى انفجار ناحية معهد الأورام التابع لجامعة تؤكد أن هذا الانفجار جاء بسبب تصادم سيارة كانت تسير عكس الاتجاه بمجموعة سيارات أمام معهد الأورام.

    ونفى المكتب الإعلامى للجامعة، أى حديث عن انفجار داخل معهد الأورام، مشيرا إلى أن الانفجار وقع نتيجة حادث التصادم بالشارع الرئيسى أمام المعهد وليس بداخله كما يحاول البعض التصريح بذلك، مشيرا إلى أن الحماية المدنية وهيئة الإسعاف تقوم بعملها حاليا لاحتواء الأمر.

    الحصيلة الأولية لعدد ضحايا الحادث حينها أشارت إلى إصابة عامل ووفاة اثنين، إلا أن الأمر ازداد سوءًا عقب ذلك بناءًا على البيانات الرسمية التي حصرت أعداد الضحايا إذ أصدرت وزارة الداخلية بيانًا أعلنت فيه وفاة 5 مواطنين وإصابة 15 آخرين تصادف تواجدهم بمكان الحادث، وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقى العلاج، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية قبلهم. فيما أصدرت وزارة الصحة حينها بيانًا أعلنت فيه ارتفاع عدد ضحايا حادث انفجار معهد الأورام إلى 16 فردا.

    وسط تضارب البيانات الرسمية وصل إلى مكان الحادث حينها قوات من الجيش لتقديم الدعم اللازم، وأغلقت أجهزة الأمن الطريق المؤدى إلى معهد الأورام من التحرير بوسط البلد، كما أجرت إدارة المرور تحويلة للسيارات والمارة تيسيرا على المواطنين.

    فيما أمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق بانتقال فريق من أعضاء نيابة جنوب القاهرة الكليه لموقع الانفجار لإجراء المعاينات اللازمه للوقوف علي أسباب وكيفيه وقوع الحادث.

     

    تتجه إدارة ”معهد الأورام”، لنقل بعض المرضى من غرفهم وإخلاء تلك الغرف تمامًا عقب تهشم زجاج بعض الغرف نتيجة للكسر إثر قوة الإنفجار، لتتجه إدارة المعهد عقب ذلك لنقل عدد من مرضى داخل المعهد إلى مستشفى المنيرة.

    وزيرة الصحة تعقد مؤتمراً صحفياً لتوضيح ملابسات انفجار معهد الأورام

    وزيرة الصحة، الدكتورة هالة زايد انتقلت على الفور إلى معهد ناصر، لعقد مؤتمرًا صحفيًا لتوضيح ملابسات الحادث وإعلان كشف مبدأي بأعداد الوفيات والمصابين من الحادث، أعقب ذلك بيان رسمي من الوزارة على لسان الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، الذي أعلن ارتفاع أعداد وفيات حادث معهد الأورام الذي وقع منذ قليل إلى ١٧ حالة وفاة، و٣٢مصاباً، مشيراً إلى الدفع بـ٤٢ سيارة إسعاف فور وقوع الحادث.

    وأوضح مجاهد، أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، قد وجهت بنقل جميع المصابين إلى مستشفى معهد ناصر لتلقي الرعاية اللازمة، مضيفاً أن الوزيرة قامت فور وقوع الحادث بزيارة المصابين بالمعهد للوقوف على حالتهم الصحية، متمنيةً لهم الشفاء العاجل.

    وأضاف مجاهد، أن الوزيرة شددت على رفع درجة الاستعداد للحالة القصوى، حيث تم استدعاء الأساتذة والاستشاريين من كافة التخصصات خاصةً الجراحات الدقيقة، كما اطمأنت على أرصدة الدم بالمستشفى، وجاهزيتها لتقديم كافة أوجه الرعاية للمصابين.

    تصادم 3 سيارات أحدهم محملة بالأنابيب وراء انفجار معهد الأورام

    تصادم 3 سيارات أحدهم محملة بالأنابيب وراء انفجار معهد الأورام

    Gepostet von ‎القاهرة 24‎ am Sonntag, 4. August 2019

    حادث المعهد القومي للأورام أحدث حالة من الحزن والاستياء بين فئات الشعب المصري لاسيما نجوم الرياضة والفن، إذ علق اللاعب محمد صلاح ، نجم المنتخب الوطني، ولاعب نادي ليفربول الإنجليزي، على واقعة إنفجار بالقرب من المعهد القومي للأورام.

    وكتب صلاح عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات الصغيرة “توتير”،:”كامل دعمي وعزائي لأسر ضحايا ومصابي انفجار معهد الأورام”.

    محمد صلاح يعلق على حادث معهد الأورام

    بينما علق الفنان الكوميدي محمد هنيدي على الحادث قائلاً: “البقاء لله في أهالينا في حادث معهد الأورام وربنا يصبر اهاليهم يارب”، عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر.

    ونعت الإعلامية ريهام سعيد ضحايا معهد الأورام، حيث كتبت على حسابها الرسمي بموقع انستجرام، إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أرحم المتوفيين وأشفي المصابين، في حادث معهد الأورام القومي”.

    كما كتب النجم عمرو عبد الجليل، على حسابه الرسمي بموقع انستجرام: “رحم الله ضحايا حادث معهد الأورام وربنا يصبر أهاليهم ويشفي جميع المصابين”.

    ونعى نجم مسرح مصر الفنان كريم عفيفي، أهالي ضحايا حادث معهد الأورام، فكتب على حسابه الرسمي بموقع انستجرام: “خالص التعازي لأهالي ضحايا حادث معهد الأورام، وربنا يشفي المصابين”.

     

    يأتي ذلك فيما دعت إحدى الموظفات بالمعهد القومي للأورام، المواطنين، بالتبرع بالأموال على حسابات المعهد في البنوك، وذلك عقب وقوع انفجار بالقرب من المعهد القومي للأورام، ما أسفر عن 17 حالة وفاة، وإصابة 32 آخرين، مشيرة إلى أن دار الضيافة التابعة لمؤسسة “مرسال” مستعدة لاستقبال أي حالة أو أسرة مجانًا على الرقم 19340، فضلا عن وجود خدمة طوارئ 24 ساعة.

    وكتبت ياسمين جميل، موظفة في المعهد القومي للأورام، على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “مستشفي الغلابة..الوضع مأساااااه.. مرضي اتشردوا و مش هيلاقوا علاجهم و عمليات وأقسام اتخربت وتلفيات والمبني اللي كان شغال بقي آيل للسقوط وأخلوه وحولوا المرضي .. كم مريض وكم أسرة هيتبهدلوا بسبب اللي حصل بعد ما كانوا بيتعالجوا بالمجان.. كم مريض ممكن يموت عشان مش هيعمل عملية ولا هياخد الكيماوي بتاعه”.

    وتابعت ياسمين: “أرجوكم يا جماعة من بكرة اتبرعوا ودلوا الناس علي طرق التبرعات سواء علي حساب المعهد في البنوك أو فوري أو في مكتب التبرعات في المعهد.. أنا حطيت طرق التبرع في الصور.. تعديل يا جماعة: أنا بشتغل هناك والصور دي من قلب الحدث من الناس اللي كانوا في المعهد دلوقتي.. دي مش صور قديمة”.

    أطفال معهد الأورام أثناء نقلهم بعد الانفجار

    "وزيرة

    أطباء المعهد القومي للأورام
    أطباء المعهد القومي للأورام

    "طفل

    محمد عثمان الخشت بمعهد الأورام
    محمد عثمان الخشت بمعهد الأورام

    "حريق

    انفجار المنيل أمام المعهد القومي للأورام
    انفجار المنيل أمام المعهد القومي للأورام

    انفجار سيارة بجوار المعهد القومي للأورام
    انفجار سيارة بجوار المعهد القومي للأورام

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق