شاهد عيان تكشف تفاصيل حادث انفجار معهد الأورام بمنطقة المنيل (فيديو)

روت شاهد عيان في معهد الأورام، تفاصيل الانفجار الذي وقع في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، مؤكدة أن الحادث كان مفاجئا، وأن سيارة كانت قادمة عكس الطريق ما تسبب في اصطدامها بالسيارت الآخرى، مما أدى لوقوع الحادث الأليم.

وفى وقت سابق كشفت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، عن أن الوضع الصحي للمصابين نتيجة حادث الانفجار الذي وقع أمام معهد الأورام بالقاهرة مطمئن بشكل عام، باستثناء 3 حالات خطرة بالرعاية المركزة، مؤكدة إلى ارتفاع عدد الوفيات إلى ٢٠ حالة وفاة بينهم ٤ مجهولين وكيس أشلاء، و47 مصابا.

وقالت “زايد”، في بيان اليوم الاثنين، إنه تم فتح المستشفيات المجاورة لمعهد الأورام لاستقبال المرضى بعد تأثير الحادث على مبنى المعهد والخدمات الطبية به.

وقالت وزيرة الصحة، إنه تم نقل  78 حالة من معهد الأورام إلى مستشفيات وزارة الصحة، مشددة على استعداد وزارة الصحة تمكين معهد الأورام من إدارة 3 مستشفيات تابعة للوزارة تتكفل الوزارة بالتشغيل، بينما يدير أطباء المعهد، موضحة “لأن المريض المصري لا يعرف الفرق المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والتابعة للجامعات”.

“كن هادئا.. فقط ابتسم”.. كلمة من ذهب على حقيبة مريض لحظة انفجار معهد الأورام

أسفر انفجار أمام معهد الأورام بالمنيل، نتيجة تصادم 3 سيارات أحدهم سيارة تحمل عدد من الأنابيب بطريق الكورنيش أمام معهد الورام، عن اشتعال السيارات ووفاة 19 شخصًا وإصابة 30 أخرين، وإخلاء 54 من مرضى المعهد.

بدأ الحادث في الحادية عشر ونصف مساء أمس، عندما سمع دوى انفجار هائل في محيط معهد الأورام المطل على كورنيش النيل بحي المنيل، مثيرًا الذعر بين أهالي المنطقة، فهرع الأهالي إلى محيط الانفجار لكشف ملابسات الانفجار الذي هز أركان المنطقة.

وصل الأهالي لمحيط الحادث وهالهم اشتعال النيران في كل مكان بطول الكورنيش فضلا عن انتشار أشلاء جثث في كل مكان، وتواردت الأنباء من شهود عيان حينها، أن الانفجار نشب نتيجة انفجار اسطوانة أكسجين داخل معهد الأورام، بما يعني أن إحدى السيارات اصطدمت بسيارة تحمل اسطوانات الأكسجين كبيرة الحجم سببت هذا الانفجار وكرة لهب وجحيم من النار طال كل من كان في محيط الحادث وأسفر عن هذا العدد الكبير من الضحايا، خاصة أنه تزامن مع حالة تكدس مرورى على الكورنيش.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق