• بحث عن
  • بدون ملاحظات.. تفاصيل امتحانات الدور الثاني لطلاب الدبلومات الفنية اليوم

    السيد موسى

    أدى طلاب شهادة إتمام الدراسة الدبلومات المدارس الفنية “صناعي وزراعي وتجاري وفندقي”، امتحانات الدور الثاني للعام الدراسي 2018/2019، صباح اليوم.

    وقال الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم لشؤون التعليم الفني، إنّ المنتدبين للجان الامتحانات حضروا لمراجعة الأوراق الامتحانية في المواعيد المحددة لكل منهم، ومراجعتها وتحرير محاضر تفيد بعدم وجود أخطاء مطبعية أو فنية.

    وأوضح أن الامتحانات صارت وفقًا لتوقيت الزمني لجدول الامتحانات، مشيرًا إلى أنهم لم يتلقوا غرفة عمليات التعليم الفني أي ملاحظات.

    الدبلومات الفنية يواصلون امتحانات الدور الثاني.. واستمرار غياب طلاب مدرستي “لم ينجح أحد”

    وعلى الرغم من انتهاء أول أسبوع، ومحاولات التشديد من قبل قيادات التعليم الفني في الوزراة، على طلاب مدرستي “لم ينجح أحد”، إلا أنهم استمروا في الأسبوع الثاني امتناعهم عن دخول الامتحانات متمكسين بحقوقهم.

    “مدارس لم ينجح أحد” تضرب بقرار وزير التعليم عرض الحائط وتغيب عن امتحانات الدور الثاني

    حيث فوجئت إدارتي مدينة نصر التعليمية ومدينة رأس غارب في الغرقة، بغياب طلاب “مدرستي لم ينجح أحد”، عن امتحانات الدور الثاني للدبلومات الفنية، بعدما سمحت لهم وزارة التربية والتعليم بخوض امتحانات الدور الثاني وإلغاء قرار الفصل.

    وقرر طلاب الدبلومات الفنية المتقدمة للتكنولوجيا الصيانة بمدينة نصر ورأس غارب بالغردقة، الاستمرار في الدعاوى المقامة منهم ضد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، وذلك حسب تصريحات المحامي عمرو عبد السلام، هيئة الدفاع عن الطلاب.

    4 دعاوى قضائية ضد وزير التربية والتعليم بشأن نتيجة طلاب الدبلومات الفنية في مدينة نصر

    وأوضح عبد السلام، أن الطلاب متمسكون بنتيجة امتحاناتهم في الدور الأول كاملة غير منقوصة، رافضين اتهامات الوزارة لهم بالغش الجماعي.

    قصة مدرستي “لم ينجح أحد”

    وكان أولياء أمور وطلاب مدرسة صالح عبد الله الفنية الصناعية المتقدمة، قسم “بترول” نظام الخمس سنوات، بمدينة رأس غالب الفنية، اشتكوا من أخطاء في نتائجهم تهدد مستقبل الطلاب والطالبات.

    “النتيجة.. لم ينجح أحد”، هكذا فوجئ الطلاب وأولياء الأمور، بالقسم الذي يعد من أهم وأعلى الأقسام الفنية، والذي لا يوجد به سوى فصلين على مستوى الجمهورية، أحدهما برأس غالب، والآخر في منطقة بورسعيد، أن أبنائهم جميعًا رسبوا.

    الأمر نفسه، بالنسبة أولياء أمور المدرسة المتقدمة لتكنولوجيا الصيانة في مدينة نصر، والذين اشتكوا من وجود أزمة في نتيجة الدبلومات الفنية تضيع مستقبل أبنائهم.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق