• بحث عن
  • بعد الهجوم عليهما.. أحمد حسن وزينب يغادران مصر (صورة)

    أحمد عوض

    بعد شن هجوم كبير علي اليوتيوبر الشهير أحمد حسن وزينب بسبب إستخدامهما طفلتيهما، في الحلقات الخاصة بهما عبر قناتهما على موقع التواصل الاجتماعي “يوتيوب”، من أجل تحقيق المزيد من الأرباح، تفاجأ الجمهور اليوم، من نشر أحمد حسن صورة له وبجواره زوجته زينب على موقع “انستجرام” وهما يغادران مصر.

    وكتب أحمد حسن على موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام” : “Bye Bye Egypt” .

    أحمد حسن وزينب
    أحمد حسن وزينب

    اليوتيوبر أحمد حسن وزينب.. مقلب جديد يقود أخته إلى حالة إغماء

    وفي وقت سابق، أعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة، عن استجابة السيد النائب العام السريعة لبلاغ المجلس بفتح التحقيقات العاجلة في واقعة استغلال زوجين لطفلتهما ونشر فيديوهات مسيئة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي” الفيس بوك” بغرض الشهرة، كما تقدم المجلس ببلاغ أخر اليوم السبت، ضد المذكورين، لقيامهما بنشر فيديوهين آخرين، اليوم، يظهران فيها الطفلة قاصدين تعريضها للخطر، حيث تم ضمه للبلاغ الأول.

    ومن هذا الجانب، توجهت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، بالشكر للمستشار نبيل صادق، النائب العام، لاستجابته السريعة في فتح تحقيق عاجل بشأن واقعة إساءة الطفلة وتعريضها للخطر، ولحرصه الدائم على انفاذ حقوق الطفل الواردة بقانون الطفل المصري والمواثيق الدولية، لافتة إلي أن النائب العام أمر بإحالة البلاغ إلى نيابة جنوب القاهرة الكلية للتحقيق في الواقعة تحقيقا قضائيا وذلك باستجواب والدي الطفلة ومواجهتهما بمضمون البلاغ المقدم من المجلس القومي للطفولة والامومة، وإرسال صورة من الأوراق والتحقيقات إلى نيابة الطفل المختصة لإعمال شئونها في أمر الطفلة لتعرضها للخطر.

    الجدير بالذكر أن الواقعة ترجع إلى قيام زوجين من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي باستغلال طفلتهما حديثة الولادة وتصوير فيديوهات خاصة بهما وهما يبكيان الطفلة بطريقة مهينة، لتحقيق أعلى نسب مشاهدة وللتربح والكسب، وذلك في صورة مسيئة تهدد التنشئة السليمة، حيث تم تحرير بلاغ رقم 158539 على خط نجدة الطفل 16000، وإحالة البلاغ إلى النائب العام لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

    أزمة أحمد حسن و زينب بسبب طفلتيهما

    كانت البداية بنشر اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب مقطع فيديو تظهر فيه رضيعتهما بطريقة مثيرة للاستفزاز.

    وانتفض متابعي السوشيال ميديا، ضد الشخصيتين، مطالبين المجلس القومي للأمومة والطفولة بالتدخل لإنقاذ الطفلة، ولعل ما فاجأ الجميع، أنه تبين أن شرطة مكافحة الجرائم ضد الطفل كانت على علم بالواقعة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق