• بحث عن
  • من آدم وحواء وقصة إبراهيم وجبريل.. لماذا سمي يوم عرفة بهذا الاسم؟

    “ما بين زمزم والحطيم تراهمُ والركن والجبل الأشم حراء.. وهناك في عرفات كل خاشع هيمان بين ضراعة وبكاء”، بعد ساعات قليلة، يصعد المسلمين على جبل عرفات لأداء الفريضة الأعظم في الإسلام.

    يقف المسلمون في مسهد أشبه بالحشر يوم القيامة، سواسية كأسنان المشط، متزينين بملابس الإحرام، رافعين أيديهم وقلوبهم تسابق ألسنتهم بالدعاء والتضرع إلى الله، إنه يوم عرفة أو عرفات.

    أسباب تسمية يوم عرفة بهذا الاسم

    يبدأ وقت الوقوف بعرفة في الوقت الذي تزول فيه شمس التاسع من ذي الحجة، إلى فجر يوم النحر وهو أوّل أيام عيد الأضحى، بحيث يكمل الحاج باقي مناسك الحج المفروضة عليه.

    تعرف على فضل صيام يوم عرفة والأدعية المستحبة على جبل عرفات

    مع زوال شمس التاسع من ذي الحجة، يبدأ الوقوف بجبل عرفات وحتى فجر يوم النحر، حيث يكمل الحجاج باقي مناسك الحج المعروفة.

    ويتساءل البعض عن تسمية اليوم بذالك الاسم، حيث تم تسميتة  باسم الركن الأعظم في الحاج، وهو الوقف على جبل عرفات.

    سبب تسمية جبل عرفات بهذا الاسم

    أما عن سبب تسمية الجبل نفسه بـ”عرفات”، فهناك اختلاف بين العلماء، في سبب تسمية جبل عرفات بهذا الاسم، حيث وردت عدّة أسباب لتسميته.

    “بعثة الحج” تكشف خطة تصعيد الحجاج إلى عرفات وبدء المناسك

    ومن ضمن الأسباب التي قيلت في سبب تسمية الجبل بتلك الاسم، أن آدم وحواء حينما أنزلهما الله من الجنة إلى الأرض، أنزلهما في مكانين مختلفين، فكان موقع جبل عرفات هو المكان الذي التقيا فيه.

    ومن ضمن الروايات المذكرة، في أسباب تسمية الجبل بذلك الاسم، أن سيدنا جبريل كان يطوف مع إبراهيم عليه السلام ويعلمه المناسك والمشاهد، وكان يطوف به في الجبل، ويردد له قوله “أعرفت، أعرفت”، وكان يرد عليه بقوله “عرفت، عرفت”.

    عبدالعاطي يتفقد أماكن مخيمات الحجاج المصريين بصعيد عرفات ويطمئن على خطة التفويج

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق