• بحث عن
  • “بغسل شرفي”.. اعترافات قاتل ابنته وعشيقها بمساعدة نجله في البحيرة

    في إطار استمرار التحقيق في القضية المعروفة إعلاميا بقضية “الشرف” في البحيرة، والتي قتل فيها أب ابنته وعشيقها بمساعدة نجله، بعد ضبطها في وضع مخل مع عشقيها داخل غرفة نومها بإحدى قرى مركز دمنهور بالبحيرة، باعترافات تفصيلية حول الجريمة، التي وقعت في ثالث أيام عيد الأضحى، وقال إنه قتل ابنته بمساعدة نجله انتقاما لشرفه.

    وقال الأب في اعترافاته أمام نيابة دمنهور: “شعرت بوجود حركة غريبة في الساعات الأولى من الصباح، وصعدت إلى الطابق الأعلى، لأجد ابنتي في أحضان شاب داخل غرفة نومها، ما دفعني لتقييدها بالحبال بمساعدة نجلي، وأصدرت الأمر لابني الأكبر بذبح شقيقته والشاب لكنه رفض، فأمرت ابني الآخر بالقيام بتنفيذ الأمر، انتقاما لشرف العائلة وبالفعل نفذ وقتل شقيقته والشاب”.

    وحرر عن ذلك المحضر رقم 7411 إداري مركز شرطة دمنهور، وجار العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق في الواقعة، بعد تلقى اللواء مجدي القمري مدير أمن البحيرة، إخطارا من مركز شرطة دمنهور، بالعثور على جثتين لشاب وفتاة بقرية زاوية غزال، وانتقل الرائد أحمد الشرقاوي رئيس مباحث مركز شرطة دمنهور، وتبين العثور على جثتي كل من “محمد. م. ح”، و”فاطمة. ا. م”، وبهما طعنات وجروح قطعية بالرقبة

    وكانت قرية زاوية غزال مركز دمنهور بالبحيرة، شهدت في ثالث أيام عيد الأضحى المبارك جريمة قتل بشعة، فأقدم موظف بدرجة مدير عام بإحدى الشركات، بمساعدة نجله على ذبح ابنته وشاب، عقب ضبطهما في وضع مخل بالآداب العامة داخل المنزل.

    وشهدت قرية سليمان يونس التابعة لقرية زاوية غزال مركز دمنهور في البحيرة، فى ثالث أيام عيد الأضحى المبارك، حادث ذبح أب بمساعدة نجله، لابنته وعشيقها وألقيا جثتيهما من بلكونة غرفة نومها بمنزل الأسرة، بعد ضبطها معه في وضع مخل، واتصل بالشرطة وسلم نفسه ونجله معترفا بارتكاب جريمته.

    وتوصلت تحريات ضباط المباحث، إلى أن وراء ارتكاب الجريمة “ا. م. أ” موظف بدرجة مدير عام في إحدى الشركات، ونجليه “م” بالمرحلة الثانوية العامة، و”أ” طالب بكلية الشريعة والقانون بدمنهور، انتقامًا للشرف، عقب ضبطهما البنت في وضع مخل بالآداب بغرفتها.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق