بعد فضيحة آبل.. فيسبوك يعترف رسميا بالتجسس على مكالمات المستخدمين

اعترفت شركة “فيسبوك”، التي تمتلك أكبر منصة للتواصل الاجتماعي في العالم، بتوظيف مئات المتعاقدين للاستماع إلى المقاطع الصوتية التي يتبادلها المستخدمون عبر تطبيق “ماسنجر” التابع لها.

وأوضحت “فيسبوك”، في بيان أوردته قناة “سكاي نيوز” الإخبارية اليوم الأربعاء: “تماما مثل آبل وجوجل، أوقفنا المراجعة البشرية للصوت قبل أكثر من أسبوع”.

وقالت وسائل إعلام أمريكية إن المتعاقدين الذين يعملون في المشروع أبدوا انزعاجهم من الاستماع إلى الدردشات الخاصة، التي لم يتم الكشف عن هوية أصحابها، بسبب تضمنها محتوى بذيئا أحيانا، مضيفة أن المتعاقدين لم يتم إبلاغهم بالسبب وراء عمليات نسخ الدردشات.

“آبل” توضح حقيقة التصنت على المكالمات الجنسية لمستخدمى هواتفها

وكانت “فيسبوك” في قلب عاصفة اتهامات بانتهاك خصوصية عشرات الملايين من المستخدمين خلال الآونة الأخيرة، ولعل أبرز الوقائع نقل الشركة بيانات خاصة بالعملاء إلى مجموعة استشارات سياسية، بهدف التأثير على الانتخابات الأمريكية عام 2016.

قالت صحيفة الجارديان، بإن متعاقدي شركة “آبل”، يستمعون بانتظام إلى المعلومات الحساسة منهم مكالمات جنسية في تسجيلات سيري (Siri)، مثل المعلومات الطبية السرية؛ والأنشطة الإجرامية؛ وتسجيلات الأزواج، كجزء من وظيفتهم بشأن مراقبة الجودة ضمن مساعدها الصوتي.

وأكدت الصحيفة، أن نسبة صغيرة من تسجيلات “سيري” يتم تمريرها إلى متعاقدين يعملون لدى الشركة حول العالم، ويُكلف هؤلاء بتقييم الإجابات على مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك ما إذا كان تنشيط المساعد الصوتي متعمدًا أو عرضيًا، وما إذا كانت استجابة سيري مناسبة.

عقب فضيحة “التسريبات الجنسية”.. “آبل” تعلق عمليات استماعها لـ”سيري”

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق