• بحث عن
  • بدء التحقيق مع أمين المجلس الأعلى للإعلام بنيابة أمن الدولة العليا

    وصل منذ قليل، أحمد سليم أمين المجلس الأعلى للإعلام إلى نباية أمن الدولة العليا، وذلك في أعقاب القبض عليه بتهمة تقاضي الرشوة في مجال عمله.

    ويمتثل سليم للتحقيق أمام نيابة أمن الدولة العليا، وبدات النيابة في التحقيق معه ومواجهته بالتهم الموجهة إليه.

    وكانت الأجهزة الرقابية قد ألقت القبض على أحمد سليم، أمين عام المجلس الأعلى للإعلام بتهمة تقاضي الرشوة في مجال عمله.

    وبحسب مصدر مطلع، فإنه يتم التحقيق مع أمين عام المجلس الأعلى للإعلام في التهم المنسوبة إليه، وسيتم إعلان كافة التفاصيل في وقت لاحق.

    يُذكر أن المجلس الأعلى للإعلام، برئاسة الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، قرر في مايو 2017، اختيار أحمد سليم لمنصب الأمين العام للمجلس.
    وشغل سليم مناصب: رئيس مجلس إدارة مجلة الإذاعة والتليفزيون، ورئيس نادى الإعلاميين، ووكيل وزارة الإعلام للتخطيط والمتابعة، ورئيس جهاز الصحافة والمطبوعات الاجنبية.

    من جانبه، قال مكرم محمد أحمد ، الكاتب الصحفى، ورئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن ضباط هيئة الرقابة الإدارية ألقوا القبض على أحمد سليم، الأمين العام للمجلس، بتهمة تلقى رشوة.

    وأضاف مكرم، أن الشبهات كانت تدور حول أحمد سليم منذ فترة، مبينًا أن المسئولين في الرقابة الإدارة أبلغوه أنهم بصدد اتخاذ بعض الإجراءات ضده، فوافق على الفور.

    وفي سياق آخر، وأكد المصدر أنه تم القبض عليه على خلفية قضية قديمة ترجع إلى شهرين مضوا، واعترف المتهمون فيها بأنه بطل من أبطال الواقعة، وشريك رئيسي فيها.

    وأشار المصدر أنه عقب استئذان النيابة العامة، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة للقبض علىه، حفاظًا على المسار القانوني لهذا النوع من القضايا، وتم إخطار مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، بالواقعة.

    وقال المصدر في تصريحات لـ “القاهرة 24” إن مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى للإعلام يعقد الآن اجتماعا لمسئولي المجلس لبحث أسباب القبض على “سليم”.

    وأوضح المصدر أن “سليم” يرأس مجلس إدارة نادي الإعلاميين والقبض عليه بسبب أحد القضايا التي لم يعلن عنها حتى الآن وهو ما أثار أزمة كبيرة داهل المجلس الأعلى للإعلام.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق