• بحث عن
  • تعاون بين “كاش لس بلس” و”الداخلية” لتحصيل رسوم التأمين الإجباري على السيارات إلكترونيًا

    مصطفى السيد

    وقعت المجمعة المصرية للتأمين الإجباري على المركبات اتفاقية تعاون بين “كاش لس بلس” – الشركة المصرية المتخصصة في خدمات البنوك والمدفوعات الإلكترونية، وإدارة نظم معلومات المرور بوزارة الداخلية، وبموجب هذا التعاون يتم البدء فى تفعيل منظومة تحصيل وثائق التأمين الإجبارى على المركبات إلكترونيًا، بالإضافة إلي عقد لتحصيل الأقساط مع المجمعة المصرية للتأمين الإجبارى، وذلك بهدف تحقيق الربط الإلكترونى بين القاعدة البيانات التابعة لكل من الإدارة العامة لنظم معلومات المرور والمجمعة، وربطهما بقاعدة بيانات شركة (كاش لس بلس)، وبموجب هذا التعاقد تقدم شركة (كاش لس بلس) خدمة التحصيل الإلكترونى لقيم وثائق التأمين الإجبارى على المركبات فى مصر لجميع تراخيص المركبات بكافة الوحدات المرورية.

    وبمقتضى هذا التعاون تضمن “كاش لس بلس” تقديم بيانات صحيحة وأكثر وضوحًا، لتقوم المجمعة للتأمين الإجباري للمركبات بمراجعة كافة وثائق التأمين إسبوعيًا، لتحسين الخدمة وإتاحة قواعد البيانات الدقيقة الخاصة بالمواطنين المتعاملين، وذلك بعد تعديل وتطوير المنظومة الإلكترونية لتسهيل عملية إستخراج كافة البيانات الخاصة بالوثائق من خلال الموقع الإلكترونى الخاص بشركة “كاش لس بلس”.

    وقال هشام السيد رئيس مجلس إدارة “كاش لس بلس”، إن الشركة تسعى خلال الفترة المقبلة فى تحصيل قيم وثائق التأمين الإجبارى على المركبات من خلال ماكينات الدفع الإلكترونى.

    وأضاف أن هذه المنظومة تقوم بتسهيل عملية البحث عن بيانات العملاء، وتمكن المجمعة من الحصول على الأقساط الفنية السليمة، كما تضمن للدولة الحصول على الضرائب والرسوم المستحقة على المواطنين بشكل سليم.

    وتابع أنه من خلال هذه المنظومة، قامت وزارة الداخلية بتفعيل خدمة الشباك الواحد داخل وحدات المرور، لتسهيل سير الإجراءات وكافة المعاملات للمواطنين والحفاظ على حقوقهم.

    وقد شهد مراسم توقيع العقد قيادات الهيئة العامة للرقابة المالية، علاء الزهيرى رئيس الإتحاد المصرى للتأمين، وتم توقيع العقد عن المجمعة كلا من إبراهيم لبيب المدير التنفيذي للمجمعة ،والأستاذ محمد مهران رئيس اللجنة الإدارية وعن شركة كاش لس بلس الأستاذ”هشام السيد رئيس مجلس الإدارة، والأستاذ جاسر السيد إبراهيم العضو المنتدب.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق