• بحث عن
  • محمود الضبع لسكاي نيوز: داعش تتراجع ولا تتمتع بقوة.. وأوروبا صامته أمام الإخوان الارهابية

    هناك دول أوروبية تساند الإخوان وتصف العمليات الإرهابية بالمعارضة أو المعارضة المسلحة..

    قال الكاتب الصحفى محمود الضبع، إن التمادي الإخواني الإرهابي فى أوروبا ملحوظاً، ومن بعد ثورة 30 يونيو وتحذير الرئيس عبدالفتاح السيسي من الإرهاب وعدم اقتصاره على مصر بدأنا نشاهد الإرهاب ينتقل من دولة لدولة ومن قارة لقارة.

    وأضاف الضبع خلال لقائه على قناة سكاى نيوز عربية، أنه فى وقت انتشار الجماعات الإرهابية فى أوروبا تجد صمت من الاتحاد الأوروبي والدول العظمى، حيال اتخاذ أى إجراء رادع ضد الجماعات الإرهابية، وبالتحديد الجماعة الإخوانية الإرهابية بإعتبارها السبب الرئيسي فى تمدد الإرهاب فى الدول الاوروبية والعربية ومن يدعمها من الدول، مضيفا أن هناك صمت على الجماعات الإرهابية من الدول العظمى حتى الآن.

    وتابع أنه بالرغم من وضوح صورة الجماعات الإرهابية أمام العالم، وخطر يهدد أى دولة من دول العالم ولكن هناك دول فى الاتحاد الأوروبي مساندة لهذا الفكر الإرهابى، وما يفعله الفكر الإرهابى، والجماعات الجهادية فى الوطن العربى والشرق الأوسط ، والبعض من الدول يصفها امور معارضة أو معارضة مسلحة، وهذه الجماعة لن ينتهى تماديها إلا بتحالف عالمى يواجه خطر هذه الجماعات الإرهابية، فوجودهم يهدد العالم وليس الشرق الأوسط أو الدول العربية فقط.

    وعن الأوضاع فى السودان وتشكيل المجلس السيادى قال الضبع إن التوافق بدأ يظهر سريعاً بالسودان ومتوقع أن يتم تشكيل المجلس المكون من 11 شخصاً سيكون قريباً خاصة وأن قوى الحرية قدمت أسماء 5 شخصيات لتمثيلها فى المجلس السيادى الانتقالى الذى سيتولى مهامه فى هيكلة أمور الدولة خلال 39 شهراً

    وتابع الضبع: “أنه أول امس شهد العالم محاكمة الرئيس السابق عمر البشير بتهمه الفساد وحيازة النقد الأجنبى، والعملة السودانية، مضيفا أن السودان ستستقر على أسماء التشكيل فى الفترة القليلة المقبلة، ولا يوجد أى مشكلة فى الأسماء إلى شخص واحد رفض الانضمام.

    وعن تنظيم داعش فى سوريا، والعراق، الذى استعادة قوته أكد محمود الضبع، أن تنظيم داعش الإرهابى ينحدر فى الفترة الحالية، أن الجيوش العسكرية لدولة ليبيا وسوريا والعراق تتحرك لدحرهم وتحجيمهم من جديد، وفى ليبيا القوات العسكرية لا تجد عقبات فى تحجيم الجماعات الإرهابية، ولكن يوجد هناك دول خارجية تمولهم وكذلك فى سوريا، فتنظيم داعش يتراجع فى الدول العربية إلى أن يتم الانتهاء منه.

    ويشكل الجماعات الإخوانية خطر يهدد ويدعم التيارات شديدة الخطورة فى أوروبا والدول العربية ولابد من اتخاذ إجراء عالمى من الدول العظمى والاوروبية، لهدم التيارات شديدة الخطورة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق