• بحث عن
  • عاجل| تورط مسئولة بالتعليم و16 طالباً فى تزوير نماذج إجابة.. والنيابة تحيلهم للجنايات

    منى أحمد

    أمر المستشار نبيل صادق، النائب العام، بإحالة مسئولة بالتربية والتعليم، وطلاب، وكذلك آخرون إلى محكمة الجنايات، فى اتهامهم بتزوير نماذج الإجابات للصف الأول الثانوى.

    وجاء أمر الإحالة بتقديم مسئولة بوزارة التربية والتعليم و16 طالباً وموظف بشركة خاصة وآخر بدون عمل، بتزوير نماذج إجابات امتحان الصف الأول الثانوي لطالبات القسم الأمريكي بمدرسة القدس، مقابل مبلغ مالي.

    وذكرت التحقيقات التى باشرتها النيابة العامة، أن المتهمة الأولى تشغل وظيفة عمومية حيث اشتركت مع المتهمين الآخرين  في ارتكاب تزوير في محررات رسمية، وهى نماذج إجابات امتحان الصف الأول الثانوي بأن اتفقت معهم وأمدتهم بالبيانات اللازم توافرها بالمحررات، وعلى ذلك أثبت المتهمون أسماء مغايرة لأسماهم بكراسات الإجابة وقد تمت تلك الجريمة بناء على ذلك الاتفاق وتلك المساعدة.

    “هما اللي جُم محل أكل عيشي وصورتهم للذكرى فقط”.. اعترفات عنتيل المحلة أمام النيابة

    وفى شهادته، قال مدير عام مدرسة بأنه قد صدر قرار وزارة التربية والتعليم بغلق القسم الأمريكي بمدرسة القدس وعلى إثره صدر قرار إدارة البساتين ودار السلام التعليمية بتحويل طلبة القسم لأداء الامتحانات بالمدرسة، جهة عملها، وحال أداء امتحانات طلبة الصف الأول الثانوي أبلغها الشاهد الثاني كونه رئيس لجنة النظام والمراقبة بمدرسة ستارز بحضور أحد عشر شخصا لأداء الامتحان عوضا عن الطلبة الأصليين المقيدين بمدرسة القدس وعليه حررت مذكرة بالواقعة وأبلغت الإدارة التعليمية بالبساتين ودار السلام.

    وقال مجري التحريات، بأن تحرياته توصلت إلى قيام المتهمة الأولى بالاتفاق مع باقي المتهمين على الحضور عوضا عن الطلبة المقيدين بمدرسة القدس بالصف الأول الثانوي لأداء الامتحان بمدرسة ستارز بعد أن أمدتهم بأسماء الطلاب الحقيقين ودونوها بكراسات الإجابة إلا أن الشاهد الثاني استطاع كشف الواقعة.

    والدة طفل الشرقية المعاق تكشف سر تنازلها عن المحضر.. ولماذا رفضت النيابة؟ (فيديو)

    وشهد ناظر مدرسة بأنه أثناء مباشرته لعمله كرئيس لجنة النظام والمراقبة على الامتحانات بمدرسة ستارز حضر ثمانية عشر طالبا من مدرسة القدس لأداء الامتحان ووزعت عليهم كراسات الإجابة وحال مباشرتهم للامتحان، تبين له أن المتهمين من الثاني إلى الأخير قد حضروا عوضا عن الطلبة الأصليين المقيدين لدى مدرسة القدس وأن جميعهم سطروا بكراسات الإجابة أسماء الطلبة الأصليين.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق