• بحث عن
  • مكتب مقاولات سوهاج ورحلة لتركيا.. اعترافات جديدة لأعضاء “خلية الكويت”

    كشفت التحقيقات في قضية “خلية الكويت”، أن أسماء أعضاء الخلية الثمانية، تم وضعهم على قوائم الإنتربول الدولي، بعد دخولهم للأراضي الكويتية، موضحةً أنه بعد صدور أحكام ضدهم اختاروا أسماء حركية حتى لا يتوصل إليهم أحد.

    وبحسب ما نشرته جريدة “القبس” الكويتية، فإنها حصلت على نسخة من مذكرة أمن الدولة، والتي تكشف تفاصيل التحريات عن الخلية، وتبين أن المتهمون في التحقيقات بعدم علم كفلائهم بصدور أحكام ضدهم.

    اعترفات المتهون في خلية الكويت

    ونقلت “القبس” اعترافات بعض المتهمين في القضية، حيث قال عبد الرحمن إبراهيم عبد المنعم، أحد مواليد مدينة جرجا في سوهاج، إنه كان أحد المتهمين في قضية الاعتداء على قسم شرطة جرجا في أعقاب الأحداث التي شهدتها البلاد بعد فض اعتصام رابعة العدوية.

    صديق منفذ انفجار معهد الأورام والجاليات العربية كلمة السر.. اعترافات خطيرة من قائد خلية الكويت

    وكشف عبد الرحمن، أنه تواصل مع أحد أصدقائه عبر “فيس بوك” والذي تعرفا على بعضهما في “اعتصام رابعة”، والذي سبقه للسفر لتركيا، وطلب منه السفر.

    وأوضح أنه هو و3 ممن معه في البلد، كانت المباحث تبحث عنهم وهم يهربون، وتواصلوا مع صديقهم الذي كان في الكويت، مؤكدًا على أن عناصر الإخوان الذين تعارفوا خلال “رابعة” على تواصل عبر “فيسبوك” والمواقع الأخرى.

    وأكد المتهم، أن زملائه الأربعة طلبوا السفر معه، ولم يمانع صديقهم بتركيا، وساعدهم في السفر بعد أسبوعين، ووفر لهم سكن كانوا لا يعرفون من صاحبه، فضلًا عن أنه سهل لهم فرصة عمل في الكويت.

    تفاصيل التحقيقات مع «خلية الكويت».. خططوا لإنشاء خلايا إخوانية بدول الخليج

    وأشار المتهم، إلى أنهم سافروا بعد شهر إلى الكويت، لشخص يدعى علي نوفل، وهو من المنتمين لجماعة الاخوان وشاهده مرة واحدة في اعتصام رابعة العدوية.

    وقال المتهم، إن المدعي علي نوفل، حذرهم من ارتكاب أي مشاكل، بعدما سهل لهم العمل كلٌ مع كفيل معين، وبالفعل عمل الشباب الهاربون لسنوات من دون أن يتسببوا في أي مشاكل.

    وحسب اعترفات عبد الرحمن، فإن “نوفل” اختفى بعد فترة، وحاولوا الاتصال به وكانوا يفشلون، وبعد مشكلة مع المتهم وليد سليمان، وتشاجر مع أحد أصحاب السيارات، بحرينى الجنسية، وكاد أن يتصل بالشرطة فظهر نوفل وأنهى المشكلة.

    وأوضح أنه وفقًا لتعليمات من أحد المتهمين “عاطف”، منعه من أن يرسل لأسرته في مصر أموالاً كل 6 أشهر أموال عبر البنك، وأبلغه أن يبلغ أسرته بأن تذهب إلى مكتب مقاولات في سوهاج، وتستلم المبلغ بالجنيه المصري.

    عاجل| حبس 8 متهمين بـ”خلية الكويت” من المنتمين لجماعة الإخوان

    كما واجهت النيابة المتهم عب دالرحمن، بتسليم شخص يدعى أحمد صابر عوض من مكتب المقاولات الموجود في سوهاج، مبلغًا ماليًا قدره 80 ألف جنيه محولة له من الكويت، وأدعى أن عبد الرحمن هو من قام بتحويل المبلغ إليه، فرد عبد الرحمن بصحة الواقعة.

    وبسؤاله عن مدى علمه بتورط المتهم أحمد صابر، بالانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين واشتراكه مع عناصر “حركة حسم” في عدد من العمليات الإرهابية، أكد على أنه ليس لديه معلومة بهذا الصدد.

    وبدوره، قال المتهم ناجح عوض، إنه سلم المتهم عاطف مبلغ 2500 دينار كويتي لتحويله إلى أسرته في مصر على مدار عامين، وأن أسرته كانت تتسلم الأموال بالجنيه المصرى في قريتهم بسوهاج عن طريق شخص يدعى يوسف.

    وأوضح عوض أنه لا يعرف كيف كان عاطف يقوم بتحويل الأموال، لكنه كان يوفر لنا فارق تغير العملة، مبينًا أنه منذ سفره إلى الكويت في 2014 لم يزر أهله في مصر.

    وزير الداخلية الكويتي يكشف تفاصيل جديدة في قضية خلية الإخوان

    وكشف ناجح عوض، أن كفيله سأله ذات مرة عن سبب عدم نزوله الى مصر لزيارة أهله، فرد بأنه يريد توفير الأموال، ولكنه عندما أحس بشكوك الكفيل، سافر إلى تركيا وادعى مقابلة أسرته هناك.

    فيما قال حسام محمد إبراهيم، إنه سلم الأموال للمتهم الثاني عاطف من أجل توصيلها لأهله في مصر، ولا يعرف كيف يفعل ذلك.

    وأكد حسام على أن العديد من قيادات الجماعة في الكويت، نصحوه وشددوا عليه، بعدم تحويل الأموال عبر البنوك.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق