• بحث عن
  • السينما والبطولة الجماعية

    بعد بداية موسم أفلام عيد الأضحى وما شاهدناه من الأفلام المعروضة وما تحقق من إيرادات ومن خلال ملاحظتى وتحليلى أرى من وجهة نظرى المتواضعة ان الأيام القادمة فى سوق السينما سيكون النجاح فيها من نصيب أفلام البطولة الجماعية ولعل خير شاهد على ما أقول نجاح أفلام ( الفيل الأزرق ) و ( ولاد رزق ٢ ) و ( خيال مآته ) و ( الكنز ) و ما حققته هذه الأفلام من مستوى فنى متميز ومستوى مادى مرتفع جداً جداً وأكثر ما يسعدنى على المستوى الشخصى ومن المؤكد يسعد الكثير من جماهير السينما هو تحقيق هذه الأفلام للمعادلة الصعبة وهى ” النجاح الفنى والمادى ” وهنا لابد من توجيه الشكر لصانعى فيلمى ( الفيل الأزرق ٢ ) و ( الكنز ٢ ) لأنهم بالفعل وبدون مبالغة من أجمل الأفلام التى شاهدتها من اكثر من خمسة عشر عاماً مضت وأضيف أن أفلام البطولة الجماعية لم تبتعد عن السينما ، وإنما تستدعيها السينما كلما تطلبت قصة الفيلم هذه البطولة الجماعية ، وهذا ما فعله المنتج ( وليد صبرى ) منتج فيلم الكنز والذى كان شرارة البدء فى عودة موجة أفلام البطولة الجماعية ، لأن معظم القصص فى الفترة السابقة كانت تدور عادة حول بطل وبطلة ، وقصة حب بينهما ، وطرف ثالث عدو لهم ، وتحدث بعض المعارك ، ومن ثم ينتهى الفيلم نهاية سعيدة.

    وأنا أرى أنه ليس من الضرورى أن تكون البطولات الجماعية موجودة طول الوقت ، لأن السينما لم تنقطع من الأساس عن تقديم مثل هذه النوعية من الأفلام ولكن يظل ظهور أفلام البطولة الجماعية كل فترة بيد المنتجين يليهم المخرجين حتى وإن لاقت هذه الأفلام نجاحاً كبيراً وإيرادات مرتفعة، فعندما أختفت منذ فترة طويلة البطولة الجماعية فى الأفلام السينمائية المصرية وتصدر نجوم الصف الأول البطولة لأفلامهم وبجانبهم فنانين الدرجة الثانية والثالثة واستمر هذا الحال طيلة السنين الماضية فى السينما كنت على وشك أن أفقد الأمل فى عودة أفلام تحمل طابع البطولة الجماعية لكن قرر بعض المنتجين الفترة الاخيرة كسر هذا النمط الغالب في السينما وتقديم أفلاماً سينمائية تضم نجوماً كبار معاً من نجوم الصف الأول مثلما كنا نرى في أفلام عمارة يعقوبيان النجم عادل إمام ومعه النجمة يسرا والنجمة هند صبرى والنجم الراحل خالد صالح والنجم خالد الصاوى جميعهم نجوماً كبار وشاركوا معاً فى فيلم واحد ، وكذلك فيلم ليلة البيبى دول شاهدنا النجم الراحل محمود عبد العزيز ومعه النجم الراحل نور الشريف والنجم محمود حميدة والنجم جمال سليمان والنجمة سولاف فواخرجى فى فيلم سينمائى واحد أيضاً لكن هذه التيمة أختفت لفترة طويلة وقرر المنتجين إعادتها لشاشة السينما بقوة الفترة الأخيرة وبدأت القاطرة من فيلم ( الكنز ١ ) والذى ضمت بطولته كلاً من النجم محمد رمضان والنجم محمد سعد والنجمة روبى والنجمة هند صبرى والنجم أحمد رزق والنجمة أمينة خليل ثم تبعه فيلم ( تراب الماس ) الذى عرض منذ فترة وضم نجوماً كبار معاً أيضاً مثل آسر ياسين وماجد الكدوانى وعزت العلايلى ومحمد ممدوح وإياد نصار ومنة شلبى وصابرين ، وفى موسم عيد الفطر تم طرح أكثر من فيلم سينمائى بهذه التوليفة الجديدة التى غابت عن السينما المصرية لسنوات منها فيلم ( الممر) الذى شارك فيه النجم أحمد عز ومعه النجمة هند صبرى والنجم إياد نصار و أحمد فلوكس و أحمد صلاح حسنى ومحمد فراج وأحمد رزق وكذلك فيلم ( كازبلانكا ) الذى ضم النجم أمير كرارة والنجمة غادة عادل والنجم عمرو عبد الجليل والنجم أحمد فهمى والنجم إياد نصار وأيضاً فيلم ( نادى الرجال السرى ) والذى ضم كلاً من النجم كريم عبد العزيز والنجمة غادة عادل والنجمة نسرين طافش والنجم ماكد الكدوانى والنجم أكرم حسنى.

    وفى النهاية أحب أن أوضح أن أفلام البطولة الجماعية في السينما ، تعد من أصعب الأفلام صناعة سواء من حيث إقبال شركة الإنتاج على هذه النوعية من الأعمال أو تحمس المخرج لها ، ولكن تقديمها كل فترة هو شئ فى غاية الأهمية والإفادة للسينما المصرية فهو يصنع حالة رواج شديدة ويصنع تنافس فنى وإنتاجى ويصنع أعمالاً رائعة تعيش فى الوجدان أزمان طويلة جداً .

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق