• بحث عن
  • شاهد.. حالات دهس بين رواد “هاسيندا” فى الساحل الشمالي بسبب فتاة مخمورة (فيديو)

    شهد شاطئ هاسيندا بالساحل الشمالي حالة هرج ومرج بين عددا كبيرا من المصيفين بسبب فتاة، بعد توصلنا لمقطع فيديو يوضح الواقعة من بدايتها لنهايتها، ويرصد ما حدث من حدث دموي ليلة أمس الأثنين.

    بدأت الواقعة بمحاولة أحد الشباب للسيطرة على فتاة مخمورة، وحاول آخرون التعامل مع الفتاة، وبدت مشاجرات كبيرة بين عدد كبير من الشباب، قبل أن يتحرك أحدهم بالسيارة مسرعا.

    خناقة الساحل الشمالي
    خناقة الساحل الشمالي

    وكاد أن يتحول الأمر إلى كارثة بعد أن قام الشاب بالتحرك بالسيارة، ودهس فعليا عدد كبير قبل أن يقف بها بعد محاولة أحدهم إيقاف السيارة.

    شاهد خناقة بين رواد “هاسيندا” فى الساحل الشمالى بسبب فتاة

    تفاصيل واقعة “كاديلاك الساحل”

     

    وفى وقت سابق، كشف الإعلامي أحمد سالم عن تفاصيل جديدة في واقعة الاعتداء على رب أسرة أمام أطفاله في الساحل الشمالي، والتي عرفت بـ واقعة ” كاديلاك الساحل ” التي لاقت انتشارًا كبيرًا عبر صفحات الفيس بوك خلال الساعات الماضية، والتي روى فيها شهادة سيدة تدعى “مدام منى” شهد لها بالأمانة.

    وتحدث أحمد سالم عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” في فيديو “لايف” ليروي شهادة صديقته منى في واقعة “كاديلاك الساحل” فيقول: بدأت القصة أمام سوبر ماركت فتح الله المتواجد أمام مارينا 5، حيث كانت “منى” تشتري بعض المستلزمات من هناك، وتركت سيارتها في المكان المخصص لذلك، ورأت وقتها سيارة صغيرة الحجم من ماركة “هيونداي” وأخرى “كاديلاك” ضخمة تحاول الدخول في المكان المخصص لـ”الركنة”.

    مصطفى بكري: “كفاية فتونة وقمصان مقلوعة في الساحل الشمالي”

    ومن جهة آخري، أكد الإعلامي مصطفى بكري على ضرورة عودة دور الفن المصري وبقوة، باعتباره القوة الناعمة للدولة المصرية.

    وأضاف بكري خلال تقديمه برنامج «حقائق وأسرار»، على قناة صدى البلد: «مش عايزين ضرب وسحل في الأعمال الفنية، وكفاية مشاهد الفتونة والقمصان المقلوعة في الساحل الشمالي»، مشيرا إلى أن الدولة المصرية مستهدفة من قنوات تتدعي الحيادية، ولكنه تبث السم في العسل وتحرض ضد الدولة.

    وأردف بكري: «الفن المصري يشع إبداعا، ومش لازم نستعرض عضلات في الأفلام.. وبدل ما ندفع 210 مليون جنيه لفنانة تدعم إسرائيل، نروح نشوف تبرعات لمعهد الكلى والمعهد القومي للأمراض».

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق