• بحث عن
  • ‏ ‏ماركا تكشف أخطاء ريال مدريد الثمانية في سوق الانتقالات الصيفية

    محمد المهدي

    كشفت صحيفة ماركا عن أخطاء ريال مدريد الثمانية في سوق الانتقالات الصيفية، حيث أفردت الصحيفة تقريرا كبيرا عن سوق الانتقالات بالملكي، مؤكدة أن ريال مدريد يغلق سوق الانتقالات الصيفية مع شكوكٍ كثيرة حول تخطيط النادي.

    وتساءلت: هل كان بالإمكان أفضل مما كان؟ دعونا نُفند الأخطاء:

    ‏ثورة لا وجود لها:

    ‏ريال مدريد 2019/20 كان ينادي بالثورة، زيدان طلبها مقابل نهاية موسم متعثر بلا أهداف. مدريد لم يضم سوى نجم وحيد، هازارد هو الاسم الوحيد من بين الإضافات الجديدة الذي يبدو أساسيًا بلا شك.

    ‏إنفاقٌ زائد:

    ‏النادي الأبيض كان بحاجة لاستثمارٍ قوي في الفريق سواء اقتصاديًا أو عدديًا. 305 ملايين كأعلى إنفاق بتاريخ النادي وستة لاعبين إلا أن القيمة الفعلية بالنسبة للمال محل شك إذ واصل النادي رهانه على مشاريع المستقبل من اللاعبين بينما هو في حاجة للحاضر.

    ‏هدر لاعبين بمقابلٍ بخس:

    ‏فلورنتينو بيريز ويشاركه زيدان في قدرٍ كبير من المسؤولية كانا يملكان سيرخيو ريجيلون، ماريو هيرموسو، مارتن أوديجارد وبابلو سارابيا. كان بإمكان النادي أن يجدد الفريق الثاني بلاعبين متعطشين وينتمون لقواعده إلا أنه تخلى عنهم بمقابل لا يبلغ 30 مليونا.

    ‏عدم ضم هدف المدرب الأول:

    ‏زيدان أراد بناء فريقه وأسلوبه على بول بوجبا. سواء كان سعره باهظًا أم لا بالنسبة لقيمته داخل الملعب، زيدان رأى فيه لاعبًا لا يملكه في وسطه: لاعب Box To Box يتحلى بالقوة والإيقاع ويدافع ويهاجم. نوعية مختلفة تمامًا عمّا يقدمه كروس ومودريتش.

    ‏بيع اللاعبين غير المرغوب فيهم:

    ‏زيدان لا يملك بوجبا وإنما بيل وخاميس، لاعبان لم تكن علاقته معهما جيدة وطلب رحيلهما. سيكون على زيدان التخلي عن أفكاره واستغلالهما وفي الواقع هذا بدأ يحدث بالفعل فيما يُعد اختبارًا لمرونة زيدان كمدرب.

    ريال مدريد ما زال يتساءل بالنظر إلى صفقات السوق الأخرى كيف فشل النادي ببيع الويلزي والكولومبي، لاعبان بسعرٍ بخس ورواتبٍ عالية لكن بجودة أعلى من الكثير من اللاعبين الذين تُدفع فيهم ملايين طائلة.

    فريق غير متوازن:

    بدون ضم أي لاعب وسط يفتقد فريق ريال مدريد تمامًا للتوازن بوجود 4 لاعبي وسط فعليّن (كاسيميرو، مودريتش، كروس وفالفيردي). إنها لصدمة عندما تفكر بأن النادي أعار سيبايوس وتخلى عن يورينتي دون التعاقد مع أي لاعب وسط.

    عدم وجود بديل لكاسيميرو:

    ‏مركز الوسط الدفاعي مازال يُعاني فمع رحيل يورينتي سيُستهلك كاسيميرو أكثر من أي وقتٍ مضى مع عدم وجود بديل طبيعي للمركز الذي يعطي التوازن للكل بينما تظل الشكوك تحوم حول كفاءة كروس في المركز مع كل مرة يشغله فيها.

    قلب دفاع أساسي:

    ‏راموس وفاران يملكان ألقابًا أكثر مما يملكان حماية دفاعية. لا قلبي الدفاع ولا الظهيرين باتوا ما كانوا عليه سابقًا كالدفاع الأفضل في العالم. ريال مدريد يبقى في موسم الثورة المزعومة مع نفس الرباعي الدفاعي: كارفخال، فاران، راموس، مارسيلو.

    ميليتاو وصل لتقديم المنافسة للمدافع الإسباني وشريكه الفرنسي لكن حتى الآن وحتى مع عدم مشاركته في أي مباراة رسمية، لا يبدو أنه يقدم أفضل مما هو موجود. وإن كان الحال عكس ذلك فمن الغريب أن زيدان لم يمنحه الفرصة حتى الآن نظرًا لمستوى مدافعيه الأساسيين.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق