• بحث عن
  • “أكبر مجموعة أثرية”.. الجارديان تكشف تفاصيل إنشاء المتحف المصري الكبير: هدية للعالم

    نشرت صحيفة الجارديان البريطانية تقرير مطولا حول العمل في المتحف المصري الكبير ، الجاري بناءه ليكون أكبر متحف أثري في المنطقة.

    وأكدت الصحيفة في تقريرها، أن الموظفون رحبوا بالصحفيين الزائرين بتأكيدات بأن التمثال القديم الشاهق رمسيس الثاني كان في مأمن من أعمال البناء الجارية، مؤكدة أن هناك 11 فارسا يرتدون ملابس عسكرية أيضا، وسط أصوات النشيد الوطني المصري أثناء العمل.

    محمد الباز يكشف موعد افتتاح المتحف المصري الكبير

    وأشارت الصحيفة، إلى أن إنجاز العمل بالمتحف قد أوشك، موضحة أن المتحف تبلغ مساحته 500 ألف متر مربع، ومن المتوقع أن يضم 100000 قطعة ، سيتم عرض العديد منها لأول مرة، بالإضافة إلى سينما ثلاثية الأبعاد ومتحف للأطفال يضم 250 مقعدًا، مؤكدة أن من سيزور المتحف ستمتع بإطلالة بانورامية على أهرامات الجيزة العظيمة.

    وأوضحت أن المتحف الذي تبلغ تكلفته مليار دولار، مشيرة إلى أن المسؤولون قالوا إن المشروع انتهى تقريبًا، لافتة إلى أن وسائل الإعلام المحلية استنكرت مؤخراً الادعاءات الرسمية بأن المتحف سيفتتح بحلول عام 2020.

    رئيس الوزراء يتابع الإجراءات التنظيمية لحفل افتتاح المتحف المصري الكبير

    ونقلت الصحيفة تصرحات وزير الآثار الدكتور خالد العناني، بقوله إن المتحف هدية من مصر إلى العالم بأسره، مضيفة أن وزير الآثار ردد أن المشروع الضخم تنشيط الاقتصاد المصري، لافتة إلى أن المسؤولين قالوا إنهم يأملون في أن يجذب المتحف المصري الكبير خمسة ملايين زائر كل عام، مما يساعد على تعزيز السياحة، وبالتالي في تمويل البلاد.

    وأشارت الصحيفة إلى أن تمثال رمسيس الثاني وصل بحرس عسكري على ظهور الخيل إلى موقع بنائه في 25 يناير 2018، لافتا إلى أن مهندسو المشروع يدعون أن التصميم الخرساني المعزول يتغلب على تحديات درجات حرارة الصحراء، حيث يمكن للسقف أن يسخن بسهولة حتى 70 درجة مئوية، مما يحافظ على الداخل ومحتوياته الثمينة عند درجة حرارة 23 مئوية مستقرة.

    اللجنة الوزارية للمؤشرات الاقتصادية توافق على التعاقد لإدارة وتشغيل الخدمات بالمتحف المصري الكبير

    وسيحل المبنى محل المتحف المصري المشهور عالمياً، والذي يطلق عليه أحيانًا اسم متحف القاهرة، الذي تم بناؤه في وسط المدينة في عام 1901 ويضم حاليًا أكبر مجموعة من الآثار الفرعونية في العالم، بما في ذلك قناع الجنازة الذهبية الأيقونية لتوت عنخ آمون.

    وأشار التقرير، إلى أن المتحف الجديد سيحتوي على مساحة 7000 متر مربع مخصصة للملك الصغير توت عنخ آمون، مع استعادة 5400 قطعة من قبره (اكتشفه هوارد كارتر في عام 1922) معًا لأول مرة، بما في ذلك توابيته الثلاثة وقناع الجنازة.

    وزير الآثار يستعرض حفل افتتاح واستقبال الزوار بالمتحف المصري الكبير مع مدبولي

    واوضح أنه تمت إزالة تابوت كبير مطلي بالذهب من قبر توت عنخ آمون في وادي الملوك في الأقصر في يوليو للمرة الأولى منذ اكتشافه، ونقل بالشاحنات إلى القاهرة للقيام بأعمال ترميم حيوية قبل عرضها.

    ونقل التقرير، تصريحات “العناني”، أمام التابوت المذهب حيث كان يقع داخل مختبر الحفظ المجاور للمتحف بقوله “كان مشروعا دقيقا، حيث أن التابوت هش للغاية، ونتوقع أن يستغرق الأمر ثمانية أو تسعة أشهر للوصول إلى حالة جيدة بما يكفي لعرضه بحلول عام 2020”.

    مطاعم ومحلات تجارية.. “الآثار” تعلن توفير 50 فرصة استثمارية بالمتحف المصري الكبير

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق