• بحث عن
  • ضبط تشكيل عصابي تخصص في الاستيلاء على أموال البنوك وشركات السياحة (صور)

    تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، من ضبط عناصر تشكيل عصابي تخصص في إرتكاب جرائم الإستيلاء على أموال البنوك المصرية والشركات السياحية بالبلاد والأفراد.

    وقد تبلغ من مسئولي إحدى شركات المشروعات السياحية، بتضررهم من قيام مالكة إحدى شركات السياحة، بحجز غرف فندقية بأحد الفنادق السياحية المملوك للشركة بموجب بيانات بطاقات دفع إلكتروني تخص آخرين ومتحصل عليها بطرق إحتيالية وهو ما عرّض الفندق لخسائر مادية جسيمة تجاوزت قيمتها 920 ألف جنيه.

    وأسفرت تحريات إدارة مكافحة الجرائم المصرفية، أن وراء ارتكاب تلك الواقعة مالكة شركة سياحة – مقيمة بالخليفة القاهرة – سبق إتهامها والحكم عليها فى 19 قضية “تبديد، وشيكات ” ومطلوب التنفيذ عليها في 9 منها، بلغت جملتها ستة سنوات وتسعة أشهر، وعاطل – مقيم بمدينة نصر ، المدير المالي بالفندق بالأقصر، إذ قام المذكورين بتكوين مجموعة إجرامية منظمة تخصصت في الإستيلاء على أموال البنوك المصرية والشركات السياحية بالبلاد والأفرا،د ومنها واقعة الإستيلاء على أموال أحد الفنادق بالأقصر المملوك للشركة المُبلغة، من خلال قيام الأولى بإستغلال شركتها السياحية المملوكة لها في حجز غرف سياحية بالفندق بمبالغ ماليه ضخمة بإستخدام بيانات بطاقات دفع إلكتروني تحصلت عليها من العاطل، وبالتواطؤ مع المدير المالي بالفندق الذي قام بحجز تلك الغرف بنظام أون لاين، والذي لا يتيح للبنك المتعاقد مع الفندق على الموافقة على صحة تلك العمليات، وعقب ذلك تقوم الأولى بإلغاء تلك الحجوزات الفندقية وتطلب من الثالث تحويل قيمتها إلى حسابها البنكي بأحد البنوك العاملة بالبلاد بعد خصم نسبته فى تلك الوقائع وقدرها 20% وتقوم عقب ذلك بإقتسام تلك المبالغ فيما بينهما وبين العاطل.

    التشكيل العصابي
    التشكيل العصابي

    وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبط مديرة شركة السياحة أثناء ترددها على الشركة المُبلغة بمصر الجديدة، وضبط بحوزتها هاتفين محمولين، وبمواجهتها إعترفت بإرتكابها الواقعة حسبما جاء بعمليات الفحص والتحري، وأنها قامت بالتصرف في نصيبها من تلك المبالغ المالية حصيلة نشاطها الإجرامي في سداد ديونها لبعض الفنادق وشركات السياحة التي تتعامل معها، وأنها تحصلت على تلك البطاقات من العاطل، وبإرشادها تم ضبط المذكور وبحوزته هاتفين محمولين، ومبلغ مالي وقدرة ثلاثة ألاف جنيه.

    وبمواجهة المذكور بما جاء بأقوال مديرة شركة السياحة، أقر بنشاطه الإجرامي المشار إليه، وأنه تحصل على تلك البطاقات من شخص يحمل جنسية إحدى الدول العربية، وأنه عقب إستلامه الأموال من الأولى يقوم بأخذ نصيبه منها وتحويل الباقي للمذكور بنظام المقاصة، فضلاً عن قيامه بتزوير العديد من المحررات الرسمية والعرفية والشهادات المنسوبة للعديد من الجامعات والمعاهد الأجنبية وترويجها على عملاؤه من راغبي الحصول عليها نظير مقابل مادي وبإرشاده تم ضبط الآتي:
    مبالغ مالية قدرها 14 ألف جنية مصرى، و700 دولار أمريكي من متحصلات نشاطه الإجرامي.

    كما تم ضبط جهاز لاب توب، وطابعة كمبيوتر، و2 كارنيه باسم المذكور منسوبين لبعض الصحف، والعديد من الأختام والأكلاشيهات المنسوبة لبعض الجامعات الأجنبية، وأكلاشيه حركة تمرد لإسقاط حكم حماس في غزة، والعديد من الشهادات الجامعية وشهادات الخبرة المنسوبة لبعض الجامعات الأجنبية، وبعض الأدوات المستخدمة فى عمليات التزوير.

    بفحص الهواتف المحمولة وجهاز الكمبيوتر المضبوطين بحوزة المتهمين بمعرفة قسم البحوث الفنية بالإدارة، تبين أنهم محملين بالعديد من الملفات التي تحوي صور جوازات سفر للعديد من الأشخاص من جنسيات مختلفة، وصور بطاقات دفع إلكتروني وخطابات تفويض وصور بطاقات الهوية وجوازات السفر لأصحاب تلك البطاقات وتوقيعها على أصحابها، وتطبيقات إلكترونية يستخدمهما المتهم الثاني في ممارسة نشاطه الإجرامي بشأن إجراء التعديلات على بعض الشهادات والمستندات والمحررات عن طريق المحو والإضافة.

    مضبوطات الاستيلاء على أموال البنوك والشركات
    مضبوطات الاستيلاء على أموال البنوك والشركات

    كم عثر على شهادات منسوبة لإحدى الجامعات خالية البيانات وأخرى تحوي بيانات أشخاص وممهورين ببصمات أختام شعار الجمهورية، والعديد من بيانات بطاقات الدفع الإلكتروني، ولقطات فيديو مرسلة من المتهم الثاني توضح خطوات تنفيذ عملية سحب بيانات بطاقات على ماكينة البيع الإلكترونية، والعديد من الرسائل والمحادثات بين المتهمين تفيد ممارستهم لنشاطهم الإجرامي من خلال تبادل بيانات وصور بطاقات الدفع الإلكتروني وصور جوازات السفر والهوية.

    بتكثيف التحريات وفي أحد الأكمنة المعدة لذلك، تم ضبط الثالث وبمواجهته إعترف بإرتكابه الواقعة وأنه إستغل طبيعة عمله كمدير مالي بالفندق وقام بإجراء عمليات حجز الغرف الفندقية بالإشتراك مع باقي المتهمين، وعلمه بأن تلك البطاقات التي قام بإجراء عمليات حجز الغرف بموجبها ببطاقات مستولى عليها بطرق إحتيالية مقابل حصوله على نسبة من تلك الوقائع.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق