• بحث عن
  • هل هناك متخصصون في استخراج الجن ومنع الحسد؟.. داعية يجيب (فيديو)

    علق الشيخ أحمد ترك، على اغتصاب وقتل مسنة، على يد دجال أدعى استخراج جني من جسدها، أن هذه الأمور خرافة ولا يجب التصديق بها، مشيرًا إلى أن هناك رقية شرعية يتم استخدامها في هذه الحالات وفقط، ولا يوجد ما يسمى بمتخصص في هذه الحالات.

    وأضاف ترك لـ”القاهرة 24″ أنه لم يعرف عن الرسول عليه الصلاة والسلام أنه قام باستخراج جني من شخص من المؤمنين أو غيره من الأحداث المشابهة، وهذا لا يعني إنكار السحر والحسد، وإنما إنكار وجود متخصصين في تنفيذ هذه الأمور وإنما هو من سبيل النصب على المواطنين.

    وأكد الشيخ أحمد ترك أن السحر والحسد من الغيبيات، إلا أنهما مذكورين في القرآن الكريم، مشيرًا إلى ضرورة الاستعانة بالصالحين وفقط في هذا الحالات لتلاوة الرقية الشرعية، وعدم التصديق بالخرافات، وكشف المحارم على غرباء قد يحملون دنسا ونية سيئة لأهل البيت.

    وفي وقت سابق، قال الشيخ أحمد ترك أحد علماء الأزهر الشريف، إن النبي صلى الله عليه وسلم لم يقول حديثًا صحيحًا أو أي من الصحابة أو التابعين يدل على أن العلماء اشتغلوا على حل السحر والحسد، وإخراج الشيطان من جسم الإنسان وغيره.

    وأضاف ترك، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي طارق علام في برنامجه “هو ده” المذاع عبر فضائية “المحور”، أن كل ذلك لم يظهر إلا خلال الفترات المتأخرة خصوصًا بعد انتشار الجهل والتخلف ممن ادعوا الدجل باسم الله ورسوله: “معندناش علم ولا عندنا نص ولا عندنا رواية تقول إن سيدنا النبي عالج واحد من السحر والحسد بكذا وكذا وكذا”.

    وأوضح ترك أن السحر والحسد موجودان في القرآن، وأن الله أعطانا طريقة علاجهم من القرآن وهي المعوذتان والرقية، مشيرا إلى أنه لم يعط أحدًا مزية معرفة وجود السحر والحسد في الجسم لأنهم يعتبران من الغيبيات.

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق