• بحث عن
  • بعد سماع شهود النفي.. انتهاء جلسة محاكمة البشير

    انتهت الجلسة الرابعة، من محاكمة الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، على أن الجلسة الخامسة للمحاكمة ستكون يوم 14 سبتمبر الجاري.

    وحضر البشير اليوم إلى محاكمته، وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث استمعت المحكمة، اليوم السبت، لشاهدين من شهود النفي الذين طلبهم محامي الدفاع عن البشير.

    وفي وقت سابق ظهر عمر البشير الرئيس السوداني السابق، لأول مرة خلال جلسة محاكمته اليوم السبت في العاصمة السودانية الخرطوم، وذلك في تهم فساد تتعلق بأموال.

    وظهر عمر البشير ضاحكا في داخل القفص الحديدي، في الوقت الذي ردد الحاضرون “الله اكبر.. الله اكبر”، بينما لم يبدي البشير اي امتعاض او تذمر، بينما ظل مبتسما طوال الجلسة التي أذاعت “روسيا اليوم” مقاطع منها

    ووصل الرئيس السوداني المخلوع وسط إجراءات أمنية مشددة الى المحكمة قبل قليل حيث يجرى محاكمته علنا وبحضور إعلامي كبير.

    على غرار آسف ياريس.. تدشين حملة لدعم الرئيس السودانى عمر البشير (صور)

    واستئناف القضاء اليوم جلسات محاكمة الرئيس السودانى المعزول بتهم حيازة العملات الأجنبية والفساد، فضلا عن تهم تتعلق بغسيل الأموال، حيث ينتظر أن تستمع المحكمة إلى شهود الاتهام.

    فيما دشن عدد من مؤيدو الرئيس السودانى السابق، حملة لتنظيم مظاهرة بالتزامن مع جلسة محاكمته فى قضايا تتعلق بالفساد، وإهدار المال العام، بعد عزله من قبل الجيش السودانى.

    وقال مؤيدو الرئيس السابق فى الحملة التى سميت بـ”كلنا معاك”، إنهم سينظمون وفقة أثناء محاكمة الرئيس السابق اليوم السبت 24 أغسطس أمام معهد القضاة صباح اليوم.

    وصول الرئيس السودانى عمر البشير لاستئناف محاكمته

    قرر القضاء السودانى تأجيل محاكمة الرئيس السابق لجلسة 31 أغسطس.

    وقال الرئيس السوداني السابق، خلال جلسة محاكمته في الخرطوم، إن المبالغ التي تم التحفظ عليها في قصره، هدايا صرفت في أعمال خيرية لا أعرف أوجه صرفها ولا يوجد سجل لتدوين الصرف”.

    وأضاف في أول حديث عن طبيعة الأموال التى عثر عليها بحوزته، مؤكداً أن جميعها “هدايا صرفت فى أعمال خيرية”، ولا يوجد سجل لتدوين أوجه صرفها.

    وفجر مفاجآة، حيث كشف: “المبالغ التي وجدت بحوزتى لا علاقة لها بالدولة بعضها منح لى من دول أخرى وتقدر بـ25 مليون دولار”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق