• بحث عن
  • استجابة لـ”القاهرة 24″.. بنك القاهرة يحسن مستوى الرعاية الصحية ويدشن خطا لشكاوى الموظفين (مستند)

    مصطفى السيد

    استجاب بنك القاهرة اليوم، لما انفرد بنشره “القاهرة 24″، بخصوص رفض موظفي البنك لتدني مستوى الخدمات المقدمة لهم لاسيما الرعاية الصحية، وذلك بالرغم من تعاقد البنك مع شركة خاصة لتقديم خدمات الرعاية الصحية.

    وقال البنك في نشرة لجميع الموظفين صباح اليوم الأحد، إنه استمرارا لما بدأته الإدارة العليا للبنك وتحسين الخدمات التى يتم تقديمها للسادة العاملين، وفي إطار أعمال لجنة تطوير الخدمة الطبية، نتشرف بأن ننهي إليكم موافقة اللجنة التنفيذية على ما يلي:

    وقرر البنك إجراء تعديلات على بطاقة الرعاية الصحية للعاملين من حيث المضمون والصلاحيات، وأوضح أنه جاري طباعة الكروت وسيتم موافاة سيادتكم فور الانتهاء من الطباعة.

    كما تم إصدار كارت طبي(كارت خصومات) لوالدي العاملين للتمتع بالخصومات الممنوحة الموجودة لدي الشبكة الطبية المتعاقد معها بنك القاهرة وفقا للبيان المرفق.

    وتم زيادة قيمة مساهمة النظارات في نظام علاج أسر العاملين من 1200 الى 1500 جنيه.

    زيادة قيمة الكشف الطبي المسترد في حالة الكشف خارج الشبكة الطبية في نظام أسر العاملين من 70 جنيه الى 150 جنيه.

    وايضا تم توفير عدد2 كرسي متحرك ألماني الصنع بمجمع الإدارات لسرعة إسعاف المصابين في حالات الطوارئ، كما قرر إنشاء بريد اليكتروني للشكاوي والمقترحات بالتنسيق مع الرقابة الداخلية .

    وعلم “القاهرة 24” من مصادر مطلعة بالبنك، أن هناك غضب كبير بين العاملين بالبنك لا سيما الفروع خارج نطاق القاهرة الكبرى من عملية الهيكلة الإدارية التي يقوم بها البنك والتي على أساسها يتم تقييم مستوي الموظفين، كما أن البنك تعاقد مع شركة خاصة لتلبية احتياجات الموظفين الاجتماعية من تأمين صحي ورحلات للعاملين وأسرهم، وبالرغم من ذلك يشتكي عدد كبير من الموظفين من سوء النظام التأميني وعدم توافر تخصصات طبية جيدة ووضع نظام مجحف لصرف العلاج.

    وبحسب المصدر فإن نظام ربط المخاطر بحجم المحفظة أدى إلى الإضرار بعدد من أصحاب المحافظ الكبيرة مما أثر على أرباحهم المحققة بشكل متعمد، حيث يقوم البنك بتنظيم دورات تدريبية لأصحاب المحافظ الكبيرة بحجة تطوير مهاراتهم مما يتطلب إبعادهم لفترات كبيرة عن متابعة تحصيل أقساط عملائهم وبالتالي ترتفع نسبة المخاطر على المحفظة مما يؤدي ذلك إلى عدم صرف الحوافز التي تصل إلى نحو 25 ألف جنيه في الشهر بخلاف الراتب الأساسي.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق