• بحث عن
  • عماد أبو هاشم: “طلعت عبدالله مختل نفسيا.. وهرب إلى تركيا وهو على علاقة بمسئولين قطريين” (فيديو)

    قال المستشار عماد أبو هاشم ، المنشق عن الإخوان، والعائد من تركيا، إن المستشار طلعت عبدالله، النائب العام في عصر الإخوان، كان شخصية ضعيفة ومهزوزة، لا يستطيع اتخاذ قرار واحد.

    وأضاف أبوهاشم، خلال حواره مع الإعلامي أحمد موسى، في برنامج «على مسئوليتي»، على قناة صدى البلد: «أيمن الورداني حرّض طلعت عبدالله لتركيب كاميرات في مكتب النائب العام، للتجسس على كل ما يقال»، متابعا: «أيمن الورداني كان منتمي للإخوان منذ زمن طويل، ويستضيف في استراحته بالنيابة أعضاء الإرهابية».

    وأوضح أبوهاشم أن طلعت عبدالله هارب ومقيم في تركيا، ولكنه يخفي تلك المعلومة، متابعا: «خرج من مصر هاربا من خلال التسلل عبر الحدود السودانية، وصولا إلى تركيا، وكان بصحبة مصطفى دويدار المتحدث الرسمي باسم النيابة العامة»، مشيرا إلى أنه تم تخصيص مسكن خاص لطلعت عبدالله في اسطنبول، فيما سافر دويدار للعمل في قطر، بتوصية من طلعت عبدالله، والذي كان على علاقة سرية مع مسئولين قطريين.

    وأكد الإخواني المنشق أن طلعت عبدالله «مرعوب» وخائف، وأصبح غير سوي، ولا يقابل أي شخص، وحدث لديه خلل نفسي وصدمة عصبية، متابعا: «بناته يسافرون له من مصر لتركيا، وخائف من منعنهن من السفر أو التواصل معه»، موضحا أنه كان عضوا في حركة «قضاة من أجل مصر».

    وكان المستشار عماد أبوهاشم، قد كشف أمس، في الجزء الأول من حواره مع أحمد موسى، رحلة هروبه إلى تركيا وعودته بعد الانشقاق عن الإخوان، وتفاصيل تواصل المخابرات الإيرانية والقطرية مع عناصر الإرهابية.

    أبرز تصريحات عماد أبو هاشم

    كشف عماد أبو هاشم، القيادي الإخواني المنشق، عن رواتب بعض العاملين المنتمين للإخوان، قائلا:” الجزيرة بتتعاقد مع بعض عناصر الإخوان والعقد بـ 10 آلاف دولار في الشهر بجانب الاستضافة أو ظهوره”.

    رئيس محكمة سابق: طباخ لدى الإخوان

    وأوضح أبو هاشم، أن المستشار أيمن الورداني، الذي كان قاضيًا ورئيس محكمة استئناف طنطا، يعمل لدى الإخوان كطباخ من أجل إذلاله وإخضاعه، مبينًا أن لديهم برنامج لإذلال الاعضاء المنتمين للجماعة

    وكشف، أنه أثناء تواجده في السودان، تقابل مع شخص يدعى “الحاج سيد” وتحدث عن تهريب الإخوان من السجون في يناير 2011، وقال إنه كان متواجد بمعدات ورجال أمام السجون بحكم عمله كمقاول، للمساهمة في تهريب المساجين.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق