• بحث عن
  • عماد أبو هاشم: “قيادات الإخوان يعيشون في تركيا أفخم من رؤساء دول” (فيديو)

    قال المستشار عماد أبو هاشم ، المنشق عن الإخوان، والعائد من تركيا، إن قيادات أذرع الجماعة الإرهابية يعيشون في أفخم الأحياء السكنية بالعاصمة التركية إسطنبول “أحسن من أي رئيس دولة أو أمير”.

    وأضاف أبوهاشم، خلال حواره مع الإعلامي أحمد موسى، في برنامج «على مسئوليتي»، على قناة صدى البلد: «أموال الجماعة تقارب ميزانية دولة غنية على حد قولهم»، متابعا: «القيادات كانت توصي الأتباع بالتحمل عملا بقول حسن البنا، بإن التمكين يأتي بعد المحنة، وكلام البنا بالنسبة لهم قرآن».

    وأردف الإخواني المنشق: «قيادات الجماعة لهم قداسة وكهنوت، والأتباع يخضعون لهم وكأنه خضوع للخالق والعياذ بالله.. وسلطة مرشد الإخوان على الأتباع بدون نقاش أو جدل لأنها خطيئة».

    وكان المستشار عماد أبوهاشم، قد كشف أمس، في الجزء الأول من حواره مع أحمد موسى، رحلة هروبه إلى تركيا وعودته بعد الانشقاق عن الإخوان، وتفاصيل تواصل المخابرات الإيرانية والقطرية مع عناصر الإرهابية.

    تعرف على تصريحات عماد أبو هاشم بعد عودته من تركيا وانشقاقه عن الإخوان

    كشف عماد أبو هاشم، القيادي الإخواني المنشق، عن رواتب بعض العاملين المنتمين للإخوان، قائلا:” الجزيرة بتتعاقد مع بعض عناصر الإخوان والعقد بـ 10 آلاف دولار في الشهر بجانب الاستضافة أو ظهوره”.

    وأضاف أبو هاشم، خلال لقائه ببرنامج “على مسؤليتي” المذاع على قناة “صدي البلد”،  أن الإخواني وليد شرابي جعل الجزيرة لا تجدد لعدد كبير منهم وعلى رأسهم الإخواني أحمد حسن الشرقاوي، الجزيرة كانت بتديهم شقة يقعدوا فيها”.

    استقبال الهاربين في الخرطوم

    وقال المستشار عماد أبو هاشم، إن أحمد الحاج، أحد قيادات الجماعة في السودان، كان مسئول لاستقبال الهاربين في الخرطوم وتسكينهم.

    ولفت إلى أنه كان من أشد الناس عداءًا وهجومًا على النظام الحاكم في مصر، مبينًا أن موقفه تغير بعدما كشف الإخوان على حقيقتهم.

    رأيه عن ما تقوله الإخوان عن الدولة

    وبين عماد أبو هاشم، أن الإخواني خيري عمر أكد في كتاباته على صفحته أن ما تقوله الإخوان عن الدولة ومؤسساتها كذب وإفتراء، مشيرًا إلى أن الإخوان يعملون في قنواتهم مقابل “قوت يومهم”.

    وألمح أبو هاشم، إلى أن كان يظن أنه يعمل لصالح البلد والله ورسوله من خلال خطاب الإخوان، وتفاجئ أنه يعمل لدى أعداء مصر الذين يريدون خرابها.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق