• بحث عن
  • رجل يغتصب زوجة صديقه وخادمتها الهندية ويصورهما فيديو

    اقتحم رجل منزل أحد أصدقاءه واغتصب زوجته وخادمتها الهندية وقام بتصوير الاغتصاب فيديو بهاتفه المحمول، ثم هرب من المنزل بعد الاعتداء عليهن.

    الواقعة تعود إلى رجل يعمل في إحدى الإدارات التابعة لوزارة الداخلية الكويتية، اقتحم منزل صديقه المقرب، أمس، أثناء تواجد الأخير في عمله، واغتصب زوجته وخادمتها الهندية بالقوة.

    وبحسب صحيفة “الراي” الكويتية، فإن الزوجة المعتدى عليها هاتفت زوجها وهي تبكي وتصرخ بحالة هستيرية وأبلغته بأن صديقه اقتحم عليها البيت واغتصبها بالقوّة ولم يكتفِ بذلك، بل قام بتصويرها وتوثيق فعلته الشنيعة بواسطة هاتفه النقال.

    وأضافت الصحيفة، أن الزوج ترك العمل وعاد إلى بيته على وجه السرعة، فوجد زوجته بحالة انهيار تام، وهي تروي له كيف اقتحم صديقه البيت عليها وفعل فعلته الشنيعة وصوّرها بهاتفه ووثق خيانته لصديقه بعدما انتهك حرمة بيته، ولم يكتفِ بهذا الفعل بل انقض أيضًا على العاملة الهندية وقام بهتك عرضها أيضًا قبل أن يغادر المكان تاركاً خلفه “كاب” كان يرتديه عندما انتهك حرمة البيت.

    ولفتت، إلى أن الزوج المصدوم بفعلة صديقه، بدأ يرتجف، وغلى الدم في عروقه، إلا أنه تمالك نفسه واصطحب زوجته وعاملتهما المنزلية إلى أحد أقسام الشرطة وروى لرجال الأمن الواقعة التي حصلت لزوجته وخادمته على يد صديقه الذي لا يكاد يفارقه ويقضي غالبية يومه معه.

    الزوجة روت لرجال الأمن واقعة الاعتداء عليها وتصويرها، كما روت العاملة ما حصل لها أيضًا على يد الشخص نفسه، الأمر الذي أصاب رجال الأمن بالقشعريرة لسوء الموقف وحجم الخيانة التي حصلت لهذه الأسرة، وزوّد الزوج رجال الأمن ببيانات صديقه الخائن الذي استغل وجوده في العمل وارتكب جريمته.

    وقام رجال الأمن بإبلاغ وكيل النائب العام، الذي أمر بتقييدها جناية تحت مُسمى مواقعة بالإكراه وهتك عرض ودخول مسكن بقصد ارتكاب جريمة، وتم تسجيل القضية تحت المسميات الثلاثة، وأحيلت إلى المباحث الجنائية للبحث والتحري عن المتهم وضبطه على ذمّة القضية المسجلة بشأنه.

    وتمت إحالة الزوجة والعاملة الهندية إلى الطب الشرعي لإجراء الفحوصات عليهما، وتوثيق واقعة الاغتصاب التي حصلت على يد الجاني لإعداد تقرير بخصوصها وإرفاقه بملف القضية الذي تم تسليمه إلى النيابة العامة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق