• بحث عن
  • بلاغ للنائب العام بإدراج أبناء طلعت عبد الله على قوائم الممنوعين من السفر

    تقدم سمير صبري المحامي، ببلاغ عاجل للنائب العام، ونيابة أمن الدولة العليا، لإصدار أمر بإدراج كريمات النائب العام السابق الإخواني طلعت عبد الله الهارب إلي تركيا، على قوائم الممنوعين من مغادرة البلاد.

    وقال صبري في تصريح لـ”القاهرة 24″، إنه في لقاء مذاع بتاريخ 10/9/2019 على قناة “صدى البلد” وبرنامج “علي مسئوليتي”الذي استضاف المستشار عماد أبو هاشم، الإخواني المنشق، والعائد من تركيا، بعد أن انكشف أمامه بصورة جلية إن جماعة الإخوان الإرهابية التي كان ينتمي إليها في جملة واحدة “لا دين ولا وطن لها” وإنها تعمل جاهده للقيام بأعمال إرهابية داخل الأراضي المصرية بمعناها الضيق والواسع”.

    وأضاف المحامي: “والذي قرر علي الهواء بالصوت والصورة أن كريمات ـ بنات ـ الهارب إلي الخارج الإخواني النائب العام السابق طلعت عبد الله، يذهبون بصفة مستمرة إلي تركيا حاملين الرسائل وعائدين بالتعليمات والخطط الإرهابية الإجرامية، وأمام ذلك لا يسع مقدمه إلا التمسك بطلب إصدار أمر سعادتكم بإدراج أسماء كريمات النائب العام طلعت عبد الله الإخواني الهارب إلي تركيا علي قوائم الممنوعين من مغادرة البلاد .

    عماد أبو هاشم: “طلعت عبدالله مختل نفسيا.. وهرب إلى تركيا وهو على علاقة بمسئولين قطريين” (فيديو)

    وفي وقت سابق، قال المستشار عماد أبو هاشم ، المنشق عن الإخوان، والعائد من تركيا، إن المستشار طلعت عبدالله، النائب العام في عصر الإخوان، كان شخصية ضعيفة ومهزوزة، لا يستطيع اتخاذ قرار واحد.

    وأضاف أبوهاشم، خلال حواره مع الإعلامي أحمد موسى، في برنامج «على مسئوليتي»، على قناة صدى البلد: «أيمن الورداني حرّض طلعت عبدالله لتركيب كاميرات في مكتب النائب العام، للتجسس على كل ما يقال»، متابعا: «أيمن الورداني كان منتمي للإخوان منذ زمن طويل، ويستضيف في استراحته بالنيابة أعضاء الإرهابية».

    وأوضح أبوهاشم أن طلعت عبدالله هارب ومقيم في تركيا، ولكنه يخفي تلك المعلومة، متابعا: «خرج من مصر هاربا من خلال التسلل عبر الحدود السودانية، وصولا إلى تركيا، وكان بصحبة مصطفى دويدار المتحدث الرسمي باسم النيابة العامة»، مشيرا إلى أنه تم تخصيص مسكن خاص لطلعت عبدالله في اسطنبول، فيما سافر دويدار للعمل في قطر، بتوصية من طلعت عبدالله، والذي كان على علاقة سرية مع مسئولين قطريين.

    وأكد الإخواني المنشق أن طلعت عبدالله «مرعوب» وخائف، وأصبح غير سوي، ولا يقابل أي شخص، وحدث لديه خلل نفسي وصدمة عصبية، متابعا: «بناته يسافرون له من مصر لتركيا، وخائف من منعنهن من السفر أو التواصل معه»، موضحا أنه كان عضوا في حركة «قضاة من أجل مصر».

    وكان المستشار عماد أبوهاشم، قد كشف أمس، في الجزء الأول من حواره مع أحمد موسى، رحلة هروبه إلى تركيا وعودته بعد الانشقاق عن الإخوان، وتفاصيل تواصل المخابرات الإيرانية والقطرية مع عناصر الإرهابية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق