• بحث عن
  • دولة أوروبية أوراقها النقدية تنقل البكتيريا الضارة

    منة محمد رمضان

    كشفت دراسة أجرتها مجموعة من العلماء، لمعرفة الأوراق النقدية الأقذر في العالم، فتبين أنها تعود لدولة من أوروبا الشرقية.

    توصل باحثون من ألمانيا وتركيا وهولندا بعد دراسة الأوراق النقدية في العديد من الدول، التمكن من الوصول إلي نتيجة تؤكد أن هذه العملية تعود لدولة رومانيا في شرق القارة الأوروبية.

    وتمكن الباحثون من خلال الدراسة، الفوز بجائزة “إيغ نول” أو (جائزة نوبل للحمقي) في الاقتصاد، وهي جائزة تخلط بين جائزة نوبل التي تمنح سنوياً لعشر دراسات العلماء التي تبدوا غير عادية، ولكن تدعو التفكير في نفس الوقت.

    ويهدف الباحثون من وراء الدراسة، إلي تحديد العملة الوطنية التي تنقل بشكل أكبر البكتيريا الضارة، ووفقاً للدراسة كانت الأوراق النقدية الأقذر “الليو” الروماني.

    طفلة رضيعة تخنق والدتها وتتسبب في قتلها… تعرف علي التفاصيل

     

    ووفقاً للدراسة، يتأثر بقاء البكتيريا علي الليو الروماني، لكونها مصنوعة من البلاستيك من أجل التحمل والأستمرار لمدة أطول.

    وأضاف العلماء إلي أن مستوي النظافة في المجتمع، وسلوك الناس ومستوي مقاومة سكان البلاد لمضادات الميكروبات، وكذلك نوع الورق يؤثر علي بقاء وتكاثر البكتيريا.

    وأقيم حفل جائزة “إيغ نوبل” في جامعة هارفارد الأمريكية، يوم الخميس 12 سبتمبر 2019.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    CIB
    CIB
    إغلاق