• بحث عن
  • وزير البترول يعتمد نتائج أعمال شركتي الإسكندرية للبترول والبتروكيماويات المصرية

    ترأس المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية أعمال الجمعيات العامة لشركتي الإسكندرية للبترول والبتروكيماويات المصرية، بحضور اللواء محمود شعراوب، وزير التنمية المحلية، لاعتماد نتائج اعمال العام المالى 2018/2019.

    وأكد الملا خلال اجتماع الجمعية العامة لشركة الأسكندرية للبترول، أن قطاع البترول يعمل على تحقيق هدفين رئيسيين في معامل التكرير، أولهما هو تحقيق التشغيل الآمن لمنظومة العمل بالمعامل، والثاني هو تعظيم دورها في توفير امدادات الوقود محليا ً.

    وذلك من خلال زيادة الكميات المنتجة من هذه المعامل من المنتجات البترولية ذات الجودة العالية، وتقليل الحاجة تدريجياً الى الاستيراد.

    وشدد على ضرورة الاستمرار في تطوير العنصر البشري بمعامل التكرير، واكسابه المهارات اللازمة لاستيعاب التطورات التكنولوجية المتلاحقة بهذه الصناعة.

    وأوضح الكيميائي مدحت بهجت رئيس شركة الإسكندرية للبترول، أن كميات الخام التي تم تكريرها بواسطة معمل الشركة قد ارتفعت بنسبة 10% مقارنة بالعام السابق لتبلغ حوالى 8.4 مليون طن، ليسهم في توفير منتجات بترولية قيمتها أكثر من 55 مليار جنيه ساهمت في توفير جانب من احتياجات السوق المحلي من السولار والبوتاجاز والمازوت والبنزين عالى الأوكتين.

    علاوة على وقود الطائرات والزيوت عالية الجودة والأسفلت والشموع والمذيبات، بالإضافة الى تصدير الفائض من بعض المنتجات، وإمداد شركات البترول الإستثمارية (أموك وأنربك وأسبك وإيلاب) باحتياجاتها من المواد الخام المغذية لمشروعاتها بلغت قيمتها 3.1 مليار دولار.

    وأضاف أن الشركة ساهمت في تدبير احتياجات المشروع القومى للطرق من منتج الأسفلت من خلال الإنتاج والاستيراد حيث بلغ اجمالى الكميات التي تم تدبيرها نحو 593 الف طن اسفلت، مشيرا الى ضخ استثمارات قدرها اكثر من 290 مليون جنيه خلال العام لتنفيذ مشروعات الاحلال والتجديد وتطوير أنظمة الامن والسلامة وتطوير المنطقة الجغرافية البترولية بالأسكندرية.

    وأضاف انه تم تصدير منتجات بترولية (ترباين ومازوت والمقطرات) بأكثر من 400 مليون دولار إلى إيطاليا وأسبانيا وفرنسا ومالطة وقبرص وجورجيا وتونس ولبنان.

    وخلال رئاسته الجمعية العامة لشركة البتروكيماويات المصرية، أكد الملا أهمية تعظيم الاستفادة من الأصول والامكانيات المتاحة بشركة البتروكيماويات المصرية مشدداً على ضرورة الإسراع بتطوير خطوط إنتاج الشركة وتفعيل خطط التوسعات لتحقيق نقلة نوعية للشركة انطلاقا من ان البتروكيماويات هي صناعة القيمة المضافة التي تحقق الاستغلال الاقتصادى الأمثل لثروات مصر البترولية.

    وأوضح الدكتور محمد عبدالعزيز رئيس شركة البتروكيماويات المصرية أن العام شهد وضع وتنفيذ سياسات وآليات جديدة للعمل تهدف لتنفيذ مشروعات وبرامج إزالة الاختناقات والاحلال والتجديد بالوحدات الانتاجية للحفاظ عليها وتحقيق التشغيل الآمن والوصول إلى أفضل أداء حيث بلغ اجمالي الاستثمارات التي تم ضخها في خطة الاحلال والتجديد نحو 515 مليون جنيه.

    وأشار إلى أن قيمة منتجات الشركة من البولى فينيل كلوريد والصودا الكاوية وحامض الهيدروكلوريك بلغت حوالى 6ر1 مليار جنيه ، وبلغ اجمالى المبيعات حوالى 5ر1 مليار جنيه ساهمت في مد السوق المحلى بإحتياجاته، وتصدير جانب من انتاجها الى الأسواق الأوروبية في كل من بولندا وقبرص وبلغاريا واليونان وإيطاليا واسبانيا ، بالإضافة إلى الهند حيث تم فتح أسواق تصديرية جديدة لتلك المنتجات للمساهمة في توفير إيرادات بالنقد الاجنبى حيث بلغ إجمالي قيمة الصادرات حوالى 24 مليون دولار.

    وأشار الى إعداد خطة للتوسعات المستقبلية في مصانع شركة البتروكيماويات المصرية لزيادة الطاقة الإنتاجية لتبلغ 200 ألف طن سنوياً من مادة البولى فينيل كلورايد (PVC) باستثمارات تقدر بنحو 300 مليون دولار وتشمل مشروعات رفع الطاقة الإنتاجية لمصنع الكلور واستكمال الخط الجديد بمصنع الفينيل كلورايد مونمر (VCM) بالإضافة إلى تنفيذ خط انتاج جديد بمصنع البولى فينيل كلورايد (PVC).

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق