• بحث عن
  • برشلونة يتعادل سلبيًا مع بروسيا دورتموند تحت أنظار ليونيل ميسي (صور)

    أحمد كمال

    تعادل فريق برشلونة الأسباني مع نظيره بروسيا دورتموند الألماني سلبيًا، مساء اليوم الثلاثاء، في إطار مباريات الجولة الأولى من المجموعة السادسة بدوري أبطال أوروبا.

    وشهدت المبارة تألق الحارس الألماني تير شتيجن أمام مواطنيه على ملعب سيجنل إيدونا بارك، وتحت أنظار النجم الأرجنتين ليونيل ميسي والذي حل كبديلًا فى أول مشاركة له بعد تعافيه من الأصابة.

    وشهدت المجموعة نفسها، تعادل فريق إنتر ميلان الإيطالي على ملعبه مع سلافيا براج التشيكي بهدف لكل فريق.

    ليتصدر أنتر ميلان وسلافيا براج التشيكي ترتيب المجموعة بعد نجاحهم في التسجيل، بينما يتقاسم فريقا برشلونة ودورتموند المركز الثالث فى انتظار ما سيحدث في الجولة الثانية من دور المجموعات.

    تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

    ليفربول يسقط أمام نابولى بثنائية قاتلة (صور)

    سقط نادى ليفربول الإنجليزي فى فخ الهزيمة أمام فريق نابولى الأيطالى فى إطار منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

    وسجل الهدف الأول لاعب نابولي درايس مارتينيس من ركلة جزاء فى الدقيقة الـ82 من زمن اللقاء، وأضاف الهدف الثاني فيرناندو يورينتي في الدقيقة 91 من زمن المباراة.

    ودخل ليفربول اللقاء بالقوة الضاربة وعينه على الـ3 نقاط فى مستهل مشواره بدور المجموعات، ولكن أظهر فريق نابولى نواياه منذ الدقيقة الأولى من خلال إستحواذه على منطقة وسط الملعب فى الدقائق الـ10 الأولى من زمن اللقاء.

    استطاع فريق نابولى ترجمة إستحواذه على الدقائق الأولى من زمن اللقاء بتسجيل هدف فى شباك ليفربول فى الدقيقة الـ11 من زمن الشوط الأول،قبل أن يعلن الحكم عدم صحة الهدف بداعى التسلل.

    الهدف الملغى لنابولى كان بمثابة جرس الأنذار للريدز، فتمكن لاعبى ليفربول من السيطرة على منطقة وسط الملعب،وترجم الفريق هذه السيطرة لفرصتين محققتين اضاعها لاعبى ليفربول بسهولة، ليعلن الحكم نتيجة الشوط الأول التعادل السلبي بدون أهداف.

    فى الشوط الثانى لم يخفى ليفربول نواياه منذ دقائقه الأولى حيث وصل مانى بفرصة في منطقة الجزاء ولكنه تأخر فى رمي الكرة لصلاح وأضاع فرصة التقدم على ليفربول.

    واستطاع المدرب المخضرم كارلو أنشيلوتى أن يقرأ أحداث الشوط الثاني، فاستطاع أن يجعل لاعبى ليفربول يندفعوا للأمام ويستخدم أسلوب الهجمات المرتدة، جعلت المدافع أندريه روبيرسون يعرقل لاعب نابولى، ليعلن تقدم نابولى من خلال ركلة جزاء صحيحة نفذها مارتينيس بنجاح .

    وبنفس الأسلوب الذي فرضه أنشيلوتى على أحداث الشوط الثانى من اللقاء ” الهجمات المرتدة”، تمكن نابولى من خطف هدف الأطمئنان في الدقيقة الـ92 من زمن اللقاء، ليكون بمثابة رصاصة الرحمة التى أطلقها فيرناندو يورنتي مهاجم الفريق فى وجه أدريان حارس ليفربول.

    لينتهي اللقاء بفوز نابولى بهدفين دون رد، بينما انتهت المباراة الثانية من نفس المجموعة بين فريق سالزبورج النمساوي وجينك بلجيكى، بفوز الفريق النمساوي بنتيجة 6/2 .

    ليتصدر الفريق النمساوي ترتيب المجموعة بفارق الأهداف عن نابولى بـ3 نقاط لكل فريق،بينما يأتى ليفربول فى المركز الثالث بفارق الأهداف عن متزيل ترتيب المجموعة جينك البلجيكي.

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق